المفاوضات تتجمد وبوده يلوح بالانسحاب في الجمعية العامة

المفاوضات تتجمد وبوده يلوح بالانسحاب في الجمعية العامة

جاء رد فعل

أنصار الأهلي بعد انسحاب نائب الرئيس يحي آكتوف رافضا لقرار الرجل الثاني فيالكاباوالذي ضغط علي رئيس الفريق قصد إعادة ترتيب البيت واستعادة نائبه، والذي أصر على موقفه خاصة بعد الخلاف حول الاستراتيجية، حيث يركز الرئيس بودة على إعداد التقريرين المالي والأدبي كأولوية، على عكس آكتوف الذي يرى أن دخول عملية الإعداد للموسم القادم واستقدام اللاعبين على رأس اهتماماته. وتوحي كل المؤشرات أن الرئيس بودة يبقى ينتظر موعد أشغال الجمعية العامة لإعلان انسحابه من رئاسة الفريق.

ليبقى الأكيد أن أمور بيتالكاباليست على مايرام، ما يوحي بإمكانية تضييع انطلاقة الموسم القادم بعد توقف مفاوضات التجديد والاستقدامات التي تجسدت في تأجيل الالتقاء بالوسط الهجومي لجمعية الخروب همامي، والمحادثات التجديد مع هواري، كيال، بوحربيط وبيطام.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة