المقيمون بالحي الجامعي بالقبة يطالبون بالالتفاتة إلى مطالبهم

وصال.د   اشتكى العديد من الطلبة المقيمين على مستوى الحي الجامعي للذكور بالقبة جملة من المشاكل اليومية المطروحة والتي باتت تقلق راحتهم في ظل تسجيل العديد من المشاكل داخل غرف الإقامة وبالتحديد قضية النظافة التي طرحت بشدة وكانت القطرة التي أفاضت الكاس وأدت بالعشرات من الطلبة إلى الاحتجاج بحر الشهر المنصرم.

وقد ندد هؤلاء من سياسة اللامبالاة التي تنتهجها الإدارة في النظر في انشغلاتهم اليومية المطروحة منذ بداية الموسم الجامعي، بحيث لا زال الطلبة، خاصة منهم الجدد لم لايتأقلمون مع الوضع داخل الحي، بسبب انعدام النظافة سواء خارج الغرف أو في دورات المياه، وحسب ممثلي الطلبة، فإن المشاكل تفاقمت مع تسجيل الزيادة في عددهم، خاصة هذا الموسم، بحيث فاق عددهم الـ1200 طالب، مقسمين على غرف الإقامة والتي أضحت لا تستجيب لمتطلبات وتطلعاتهم، حتى في مجال الإطعام الذي طرح هو الآخر بشدة نظرا لحدة الطوابير اللامتناهية إلى جانب الوجبات الممنوحة، والتي كانت محل سخطهم، بحيث أكّد بعض الطلبة ممن إلتقت بهمالنهارأن أغلب الوجبات تتداول بصفة دورية وفي أوقات غير متباعدة، حتى أنها أصبحت روتينا يخنق الشهية، مشيرين بأنهم احتجوا على هذه الأوضاع مرارا غير أن الإدارة لم تدخل لفض المشاكل التي باتت تطبع يومياتهم. ولهذا يطلب هؤلاء من الجهات الوصية التدخل العاجل لإيجاد حلول سريعة خاصة وأن امتحانات السداسي الأول على الأبواب تستلزم توفير كل أساليب الراحة للطلبة الذين يأملون النجاح


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة