المكتبة الوطنية تلتزم بشراء 100 نسخة من كل كتاب بالامازيغية

المكتبة الوطنية تلتزم بشراء 100 نسخة من كل كتاب بالامازيغية

أكد المدير العام للمكتبة الوطنية أمين الزاوي أول أمس ببومرداس التزام مؤسسته بشراء 100 نسخة من كل كتاب مؤلف باللغة الأمازيغية لوضعها تحت تصرف القراء في مختلف المكتبات العمومية .

وقال الدكتور الزاوي على هامش انطلاق فعاليات الصالون الرابع للكتاب و السمعي البصري الأمازيغي الذي تنظمه المحافظة السامية للأمازيغية بأنه تم جمع منذ الابداء عن هذا الالتزام عن تسجيل 250 طلب من طرف المؤلفين الراغبين في بيع مؤلفاتهم. وقد وعد الزاوي بدراسة هذه الطلبات التي سيتم البت فيها كما قال قريبا،وأضاف بأن المكتبة الوطنية في حوار و تشاور مستمر مع المحافظة السامية من أجل إعادة نشر كل التراث الأمازيغي الذي بحوزة المؤلفين مستقبلا لأن هذا التراث حسب قوله يعد كإستكمال للهوية و الشخصية الجزائرية الثرية. ومن جهته أوضح مراحي يوسف الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية في كلمته الإفتتاحية للصالون بأنه إختير أن يكون هذا الصالون متنقلا كل سنة عبر ولايات الوطن من أجل التقرب من المواطن و منحه فرصة الإطلاع عن قرب على كل ما ينشر من خلال هذه اللغة.
ويتناول هذا الصالون الذي يدوم إلى غاية السبت القادم حسب ذات المتحدث إشكالية و راهن النشر باللغة الأمازيغية في الجزائر من خلال مشاركة عدة مكتبات ودور نشر و مؤلفين و مستوردي الكتب و الأشرطة السمعية البصرية الأمازيغية. وتضمن اليوم الأول من هذا الصالون إلقاء محاضرة حول “مشروع إنجاز مكتبة رقمية حول الأمازيغية” و إعطاء إشارة إنطلاق ورشة “تعلم الكتابة و القراءة بالأمازيغية في 5 أيام” إضافة إلى تقديم عروض لبعض المؤلفات الجديدة و القديمة منها بمختلف أشكال اللغة الأمازيغية. وعلى هامش هذا الصالون تنظم ندوات فكرية أحدها حول “التراث الأدبي الترقي” و أخرى حول “الأدب التراثي المزابي” بمشاركة مديريات الثقافة لكل من ولايتي غرداية و إيليزي بغرض التعريف بالأشكال اللغوية الأمازيغية كالترقية و الميزابية و الشاوية ينشطه عدة أساتذة و مفكرين و باحثين.كما سيتم خلال أيام هذا الصالون تكريم الروائي و الشاعر رمضان أيت منصور تقديرا لما قدمه للأدب و التراث الأمازيغي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة