الملاحة تؤكد الاستفاقة وتنذر العميد

الملاحة تؤكد الاستفاقة وتنذر العميد

تمكن نصر حسين داي من تحقيق الأهم، أول أمس، على حساب مولودية سعيدة بنتيجة هدف دون مقابل من إمضاء خديس كان كافي للظفر بالنقاط الثلاثة

 

وتأكيد صحة الاستفاقة المسجلة في الجولة السابقة بعد عودة الفريق بتعادل ثمين في الجولة السابقة من الحراش.

فرض أصحاب الأرض سيطرتهم المطلقة على زمام الأمور مند الوهلة الأولى في ظل غياب المبادرة من قبل الفريق المنافس الذي كان يبحث عن نقطة التعادل من ملعب الزيوي مند الوهلة الأولى، وقد كانت البداية في الدقيقة 23 من عمر المرحلة الأولى، قدفة صدقاوي تمر جانبية بقليل عن الا طار الأيمن لحارس المولودية واضح، وقد استمر ضغط أشبال المدرب نور بن زكري الدين كادوا يصلون إلى مرمى المنافس في الدقيقة الأخيرة من عمر الشوط الأول بعد توزيعة من عباس لكمارا قدفة هدا الأخير ينقدها الحارس واضح بصعوبة كبيرة لتنتهي المرحلةالاولى بالتعادل السلبي، المرحلة الثانية وعلى غرار سابقتها عرفت سيطرة شبه مطلقة من قبل المحليين الذين استهلوا زمام المبادرة في الد قيقة 55 عن طريق راسية المهاجم كمارا التي أخرجها الحارس واضح من على خط المرمى، قبل أن تفتتح النصرية مجال التهديف في الدقيقة 66 عن طريق مخالفة مباشرة من المدافع، سيد احمد خديس، لم يحرك لها الحارس السعيدي واضح ساكنا وهو الهدف الذي حرر الملاحة واخرج المولودية من قوقعتها الدفاعية، قصد تدارك هذا التأخر في النتيجة من خلال شن بعض الهجمات التي كادت أن تثمر هدف للتعادل أخطرها في الدقيقة 82 بعد هربة من المهاجم الموريتاني ولد ت كيدي الذي مرر على طبق لزميله بوحفص هذا الأخير وجها لوجه مع المرمى قدفته تجانب بقليل الاطار الأيسر للحارس عسلة لتنتهي المواجهة بفوز ثمين ومستحق للنصرية التي بدأت تؤكد على عودتها التدريجية، في حين تتواصل النتائج السلبية لمولودية سعيدة التي تعقدت مأموريتها أكثر في الخروج من الوضعية غير المريحة التي تتواجد عليها.       

بن زكري- مدرب النصرية- الفوز مفيد معنويا وأشكر الأنصار على وقفتهم

الفوز المحقق كان مستحق على الرغم من الصعوبة التي وجدناها والتي كانت منتظرة من قبلنا من طرف الفريق المنافس، لكن على العموم تمكن عناصري من تحقيق الأهم في هذا اللقاء وهو الفوز بنقاط المباراة الذي يبقى جد مفيد من الناحية المعنوية واشكر كثيرا الانصار على وقفتهم هاته والتي ساهمت بقسط معتبر في هذا الفوز، سنعمل على التحضير للمباراة المقبلة أمام مولودية الجزائر والتي ستكون بمثابة الاختبار الصعب لنا.  

-مشيش- مدرب م. سعيدة نحن ضحية البرمجة ولن أغادر الفريق

المباراة على العموم كانت متكافئة في أغلب أطوارها على الرغم من إقراري بأننا لم نخلق العديد من الفرص السانحة للتهديف، لكن النصرية من جهتها لم تخلق فرص عديدة للتهديف حيث استغلت فرصة وحيدة عن طريق كرة ثابتة لتسجل علينا، ما أود الا شارة إليه إلى أن كثافة البرمجة أثرت علينا كثيرا بعد أن لعبنا 3 مباريات متتالية في ظرف أسبوع وهو ما كان له الوقع السلبي أين كان فريقي ضحية البرمجة العشوائية، بمقابل ذلك وعلى الرغم من إقراري بأن المأمورية أضحت جد صعبة إلا أن حظوظنا في ضمان البقاء مازالت قائمة وأنا باق على رأس العارضة الفنية.      

الفصل النهائي غدا في مسألة الملعب

مير حسين داي يرفض الترخيص للنصرية بالتدرب دون جمهور

كشف مدرب النصرية، نور بن زكري، أن الفريق لم يتلقى الموافقة من طرف مير بلدية حسين داي لبرمجة التدريبات بملعب الزيوي دون حضور الجمهور، -مبرزا بالمقابل   بأن قرار الفصل النهائي فيما يتعلق بالانتقال إلى ملعب آخر غير ملعب الزيوي للاستقبال فيه سيتحدد غدا الأحد على أقصى تقدير، حيث انحصر الخيار ما بين ملعبي الحراش والقبة، بعد رفض السلطات المحلية لبلوزداد الترخيص للنصرية بالعودة مجددا إلى ملعب 20 أوت.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة