الملتقى الجهوي حول دور المؤسسات والجمعيات في الوقاية من المخدرات

الملتقى الجهوي حول دور المؤسسات والجمعيات في الوقاية من المخدرات

يشكل دور المؤسسات

الشبانية والحركة الجمعوية في الوقاية من المخدرات و الإدمان عليها موضوع ملتقى جهوي افتتح اليوم بالمسيلة بحضور 150 مشارك يمثلون 16 ولاية ينشطون في جمعيات الإعلام والاتصال الشباني المختصة في الوقاية من هذه الآفة.

وعلى هامش هذا اللقاء أوضح رئيس المكتب الولائي لجمعية الوطنية للإعلام و الاتصال في الوسط الشباني السيد عبد الرزاق  بعجي الجهة المبادرة بتنظيم هذا اللقاء الذي يتواصل لمدة ثلاثة أيام أن هذا الملتقى سيناقش عديد المحاور ذات الصلة بالموضوع من بينها دور المؤسسات الشبانية و الجمعيات في الوقاية من تعاطي المخدرات وفي تحفيز المدمن بضرورة العلاج و محاولة البحث عن أنجع السبل لاعتماد منهج يتم من خلاله تحديد العلاقة بين الجمعيات ومؤسسات علاج المدمنين على المخدرات.

واعتبر السيد  بعجي أن لخلايا الإصغاء عبر دواوين مؤسسات الشباب دورا مهما سيوصي المشاركون بإثرائه وتفعيله بما يمكن من التقليل من انتشار و تنامي ظاهرة الإدمان بالموازاة مع مجهود الجمعيات و ذلك بإقحامها في العمل التحسيسي والتوعوي إضافة إلى البحث عن سبل أنجع للتعاون والتنسيق بين مختلف التنظيمات والهيئات للحد من هذه الآفة.

ومن جهتهم ركز بعض المشاركين في مداخلاتهم على ضرورة التفطن لكون محاربة هذه الآفة لا يقتصر على الردع فقط بل يتعداها إلى تضافر جهود الجميع معتبرين أن آفة المخدرات امتدت لتشمل مختلف الفئات العمرية و الاجتماعية مستدلين في ذلك بملاحظات كل من الدرك الوطني والشرطة.

واعتبر متدخلون كذلك أن دور أولياء تلاميذ المدارس مهم جدا إلى جانب تشديد مراقبة دائمة عبر محيط المؤسسات التربوية للحيلولة دون احتكاك المتمدرسين بالمنحرفين.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة