الملحق العسكري الإسرائيلي بموريتانيا اعد ملفا حول الطوارق و أرسله إلى الموساد

الملحق العسكري الإسرائيلي بموريتانيا اعد ملفا حول الطوارق و أرسله إلى الموساد

مع تزايد

الأصوات الداخلية في موريتانيا المطالبة بقطع العلاقات مع إسرائيل و غلق سفارتها بالعاصمة نواكشوط خاصة مع التغييرات السياسية الحاصلة على مستوى نظام الحكم و الحرب العسكرية على غزة لازال نشاط سفارة الكيان العبري يثير التساؤل عن طبيعة المهام القذرة التي تقوم بها داخل المنطقة المغاربية بعض الخبراء في الشأن الإسرائيلي أوضحوا أن علاقات إسرائيل بموريتانيا لا يأخذ محمل الجد في التبادلات التجارية و لم تسجل أي عملية اقتصادية بين البلدين منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بل اقتصر نشاطها على الاستشارة مع النظام العسكري السابق في مسائل أمنية تخص المنطقة .

“النهار” حصلت على معلومات خطيرة تفيد بأن الملحق العسكري بالسفارة الإسرائيلية اعد ملفا شاملا حول الطوارق من جنسيات جزائرية و مالية و نيجيرية في مثلث الصحراء الكبرى عكف على دراسته طيلة ثلاث سنوات كاملة نفس المصادر أشارت إلى لقاءات سرية تمت بين الملحق العسكري و جماعات ترقية و زعماء متمردين يدعون إلى إقامة دولة ترقية في الجنوب على شاكلة المثلث الكردي في إقليم آسيا الصغرى الملحق العسكري بن يامين توزورا الذي شغل سابقا نفس المهمة في اليونان زار تل أبيب الشهر الماضي و قدم تقريرا مفصلا عن الوضع بمنطقة الصحراء و كل ما يتعلق بالطوارق و قد تلقى الملف مستشارا على مستوى عالي و مقرب من الرئيس شمعون بيريز و حولت نسخة منه إلى جهاز الموساد .

و حسب المعلومات المحصل عليها فان الملحق العسكري ضمن تقريره عن الخطوات و اللقاءات التي قام بها العقيد الليبي معمر القذافي في السنوات الأخيرة حول ما سمي باتفاق الطوارق هذه التحركات المشبوهة و الغريبة التي باشرتها إسرائيل في المنطقة و التي تتجاوز كل الأعراف الدبلوماسية جعلت من علاقاتها الدبلوماسية المحدودة مع الدولة الجارة و الشقيقة موريتانيا تدعو إلى توخي الحذر من مخطط امني معادي يمس بالسيادة الوطنية و يستهدف الوحدة الوطنية لا سيما بعد إصرار الجزائر على مواقفها المعادية للكيان الصهيوني و رفضها المتواصل لأي اختراق أمريكي و فرنسي و انجليزي للتراب الوطني بمبررات تقليدية تتعلق بمحاربة الإرهاب الدولي في الصحراء الذي يستهدف خطف الرعايا الأجانب من جنسيات أوروبية .. و حسب مصادر مقربة من الحكومة في دولة مالي فان قيادة الجيش تتابع عن قرب التحركات الإسرائيلية في المنطقة بدعمها للمنشقين و الحركة العسكرية المتمردة و التي يرجح أن لها صلة وطيدة مع الملحق العسكري الإسرائيلي ..

من جهة أخرى تفكر الحكومة الإسرائيلية في غلق سفارتها بنواكشوط مؤقتا أو تخفيض حجم التمثيل الدبلوماسي بعد تلقيها 25 تهديدا مباشرا بمختلف وسائل الاتصال بتفجيرها و قد أخذت الحكومة التهديدات المتواصلة مأخذ الجد لا سيما بعد تعرض موريتانيا إلى أعمال إرهابية من جماعات إسلامية بعضها ينتمي إلى تنظيم القاعدة لبلاد المغرب الإسلامي ..


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة