المناصب أصبحت غالية

المناصب أصبحت غالية

مع عودة المصابين

والمعاقين، أصبح تعداد اتحاد الحراش مكتملا باستثناء المدافع زواڤ الذي مازال ناقصا من حيث المنافسة بعد العملية الجراحية التي أجراها على مستوى الركبة. المباراة الودية أمام نجم القليعة أعطت رؤية واضحة للمدرب شارف حول استعدادات اللاعبين، حيث أن جميع العناصر أبدت جاهزية كاملة لخوض المباراة القادمة للفريق المقررة يوم الـ 3 أكتوبر ضد مولودية العلمة، هذا الوضع سيضع أمام المدرب عدة حلول لكنه سيظطر في آخر المطاف إلى اختيار 11 لاعبا لضبط التشكيلة الأساسية التي ستواجه “البابية” في لقاء صعب لزملاء نايلي خاصة بعد التعادل الذي فرضه على الفريق من طرف شباب باتنة في الجولة المنصرمة. من جهة أخرى، من المتوقع أن يستأنف الفريق صبيحة اليوم تدريباته بعد أن استفاد اللاعبون من يوم راحة. على صعيد آخر، فإن هداف الفريق بـ 4 أهداف سفيان حنيستر سيندمج مع المجموعة اليوم بعد عطلة مرضية دامت 5 أيام إثر إصابته في الرأس في مباراة “الكاب”، عودة حنيستر أراحت كثيرا الطاقم الفني للحراش الذي بإمكانه الإعتماد عليه في المباراة القادمة التي يعول عليها كثيرا لانتزاع النقاط الثلاث خاصة وأن المواجهة ستجرى بملعب الحراش، ويبقى لاعبو الاتحاد في انتظار منحة الفوز على نصر حسين داي المحددة من طرف الإدارة بمبلغ 40 ألف دج بعد أن كانوا قد تحصلوا على ثلاث علاوات ليلة العيد والمتمثلة في الانتصارات المسجلة ضد الشلف، البرج وتلمسان.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة