المنتخب الرواندي يدعم صفوفه بستة لاعبين محترفين

وجه مدرب المنتخب الرواندي، توكا برانكو، الدعوة لستة لاعبين محترفين ينشطون بالخارج من أجل تدعيم صفوف تشكيلته تحسبا لمواجهة

 

المنتخب الوطني الجزائري يوم 28 بكيغالي لحساب الجولة الأولى من التصفيات المشتركة لكاسي العالم وافريقيا للامم 2010،  حسب ما افادت به، أمس الاثنين، الاتحادية الرواندية لكرة القدم.

ويتعلق الأمر بكل من أوليفار كاركيزي (هام هام/النرويج) ويعيد عبدي ماكايزي(الدفاع الجديدي) و هنري مانينيزا(جرمينال برشوت/بلجيكا) وسادو بوباكاري (ليبيا) وحماد نديمومانا (ا.سي اونونيوس/قبرص) و جيمي موليسا (رويسيلار) الذي يلتحق بصفوف منتخب بلاده بعد سنة من الغياب بسبب الاصابة.

من جهة أخرى، وجهت الاتحادية الرواندية لكرة القدم الى الاندية التي تلعب لها هاته الأسماء من أجل تسريحها قبل تاريخ 17 مارس أي 11 يوم قبل مواجهة المنتخب الوطني.

” لقد وجهنا رسالة إلى الأندية الاوربية من أجل تسريح لاعبينا وتمكينهم من الالتحاق بصفوف المنتخب في أقرب وقت ممكن (…) وهو الذي سيساعد المدرب، توكا برانكو، من أجل الاعداد الجيد لمواجهة الجزائر “، حسبما أكده مسؤول بالاتحادية جول كاليسا للصحيفة المحلية ميوز تايمز، وسيستهل المنتخب الرواندي يوم 8 مارس تربصا اعداديا بالعاصمة كيغالي. 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة