المنتخب الوطني الجزائري يريد التدارك في مواجهة الاورغواي

المنتخب الوطني الجزائري يريد التدارك في مواجهة الاورغواي

سيكون المنتخب الوطني الجزائري

لكرة القدم لفئة اقل من 17 سنة على موعد بفرصة سانحة يوم الخميس في المواجهة التي تجمعه بمنتخب اورغواي من اجل الابقاء على الامل في التاهل الى الدور الثاني لمونديال هذه الفئة المقامة فعالياتها بنيجيريا(24 اكتوبر الى 15 نوفمبر(.

فبع انهزامه امام المنتخب الايطالي بنتيجة (1-0)  سييعى رفاق اللاعب بزازالذين قدموا اداءا جميلا ومستوى طيب في مواجهة ايطاليا تدارك التاخل في مواجهة اورغواي من اجل عدم تضييع حظوظهم في اقتطاع تاشيرة التاهل التي ستكون تاريخية الى الدور الثاني.

” سوف لن نستسلم بسهولة  فلا يزال امامنا مقابلتين  و المواجهة المقبلة ضد منتخب الاورغواي ستكون حاسمة بالنسبة للفريقان(…) سنحاول اللعب نفس المستوى المقدم ضد المنتخب الايطالي لكن بنجاعة اكبر في منطقة الامام “حسب ما اكده لاعبوسط الميدان الجزائري محمد ندير زيان . 

ومنتخب الاورغواي على غرار المنتخب الوطني الجزائري كان قد انهزم امام جمهوية كوريا الجنوبية بنتيجة (3-1)  الامر الذي يجعل من المواجهة التي ستجمع بين التشكيلتين صعبة كثيرا وشديدة التنافس بين فريقان يحرصان على مواصلة المنافسة .

وتشكيلة الورغواي تحت قيادة المدرب رولاند مارسينارو كانت تاهلت الى مونديال 2009 بنيجيريا بعد فوزها بالبطولة المصغرة التي خصصت لاصحاب المركز الثانث و الثالث من كل مجموعة (في تصفيات امريكا الجنوبية.(

وخلافا للمنتخب الوطني الجزائري الذي يسجل اول مشاركة له في هذا المونديال فان منتخب الاورغواي يسجل رابع مشاركة له في هذا الموعد التنافسي .

ولم يتمكن رفقا سلفادور ايشاسو من تحقيق نتائج كبيرة  في الدورات الماضية حيث كانت احسن مشاركة له تتمثل في بلوغه الدور ربع النهائي عام 1999 في زيلاندا الجديدة.

وستجمع المقابلة الثانية لحساب نفس المجموعة بين منتخب ايطاليا و جمهورية كوريا الجنوبية.

وبالاضافة الى الجزائر تمثل القارة الافريقية في هذا المونديال من طرف منتخبات نيجيريا (البلد المنظم) وغامبيا(حاملة اللقب الافريقي) و بوركينا فاسو و مالاوي.

   

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة