المنتخب الوطني يتنقل الى كابيندا يومين قبل مقابلة الدور ربع النهائي

المنتخب الوطني يتنقل الى كابيندا يومين قبل مقابلة الدور ربع النهائي

يتنقل المنتخب الوطني الجزائري الى مدينة كابيندا على متن طائرة خاصة يومين قبل مقابلة الدور ربع النهائي من كاس الامم الافريقية (2010)  المقررة يوم الاحد المقبل ضد صاحب المركز الاول في المجموعة الثانية حسب ما اكده اليوم الثلاثاء رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم السيد محمد روراوة.” قررنا تاخير تنقلنا الى كابيندا الى ابعد وقت ممكن  اي قبل موعد مقابلة الدور ربع النهائي بيومين فقط تم توفير كل الظروف الامنية للاعبين الذين سيقومونبحصة تدريبية واحدة بالملعب الذي سيحتضن بالمنافسة” حسب ما اكده روراوة لقناة الاذاعة الوطنية الثالثة في اتصال هاتفي.

“بصفتي عضوا في لجنة المراقبة للكونفدرالية الافريقية لكرة القدم  سبق لي وان زرت حوالي عشر مرات هذه المدينة و يمكنني القول انه سوف لن يكون هناك اي مشكل”على حد تاكيد القائم الاول على الاتحادية الجزائرية ومعلوم ان مدينة كابيندا التي تقع على بعد حوالي 300 كلم شمال العاصمة الانغولية ، شهدت عشية انطلاق المنافسة القارية هجوما مسلحا استهدف البعثة الطوغولية التي كانت في طريقها للمشاركة في المنافسة .

و تطرق السيد روراوة الى مقابلة يوم امس الاثنين بين الجزائر وانغولا (0-0) قائلا ان” الامر المهم في مثل هذا النوع من المقابلات هو الخروج متاهلا من المبارة يجب ان نتذكر ان المنتخب الوطني لعب الشوط الاول بطريقة رائعة  وتمكن في الشوط الثاني كذلك من خلق بعض الفرص السانحة للتسجيل حاليا يجب ان نركز اهتمامنا على مقابلة ربع النهائي. العناصر الوطنية لا تفضل منتخبا على آخر لانها باتت مقتنعة ان كل المنتخبات قوية و تتمتع بنفس الحظوظ” كما اوضح روراوة.

وعن التشكيلة التي يتوفر عليها المدرب الوطني رابح سعدان, اكد السيد روراوة ان ياسين بزاز سيبتعد عن المنافسة لمدة اربعة اسابيع وسيقوم الطاقم الفني بترحيله خلال يومين الى ناديه ستراسبورغ من اجل متابعة العلاج وبخصوص اللاعب رفيق صايفي, اكد روراوة ان امكانية استرجاعه تبقى واردة في المقابلات المقبلة. اما عنتر يحيى فقد كان موجودا في كرسي الاحتياط في مقابلة انغولا ولم يتبق له سوى العودة الى المنافسة القوية اعتقد انه سيشارك في في المقابلة المقبلة. 

وفي الاخير, تطرق رئيس الاتحادية الجزائرية الى قضية اللاعب لموشية التي قال بشانها “ان ملف لموشية قد اغلق” موضحا “ان كل فرق العالم تعيش مثل هذا النوع من المشاكل وقد عاشت الجزائر حالة مشابهة عام 2004 مع اللاعب وضاح حاليا تبقى ابواب المنتخب الوطني مفتوحة للموشية المطالب بتاكيد جدارته بالوان المنتخب الوطني فوق الميدان” على حد توضيح روراوة وقد جدد السيد روراوة دعمه الكامل للمدرب الوطني مؤكدا” ان الجزائر لا تتوفر حاليا على اي مدرب بقيمة وخبرة رابح سعدان”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة