المنتخب ليس ملكا لأحد… وعهد التكتلات ماكـــــانـــش معـــــايـــــــا

المنتخب ليس ملكا لأحد… وعهد التكتلات ماكـــــانـــش معـــــايـــــــا

تفاعل الشارع الرياضي الجزائري والأخصائيون الرياضيون في بلادنا مع التغييرات الجذرية التي أحدثها الناخب الوطني عبد الحق بن شيخة في المنتخب، من خلال إحداثه لثورة حقيقية في التشكيلة مست الركائز الأساسية للتشكيلة والحرس القديم  إن صح القولمن خلال التضحية بأسماء كانت إلى وقت ليس ببعيد المساس بهم يدخل في خانةالحراموالممنوع، على غرار الثنائي نذير بلحاج وعبد القادر غزال وبدرجة أقل جمال عبدون، وهو ما شكل مفاجأة مدوية في الشارع الرياضي الجزائري الذي لم يصدق أن هذا الثنائي الأول بدرجة خاصة قد تم الإستغناء عنهما.

وغير بعيد عن هذه الخطوة الجرئية التي أقدم عليهاالجنرالفإن الرسائل التي أراد توجيهها المدرب السابق للنادي الإفريقي التونسي أبعد من الإستغناء كوادر المنتخب، وما أراد قوله المسؤول الأول على العارضة الفنية للمنتخب الوطني الجزائري من خلال إنهائه لعهد لاعبين كاموا يظنون أنفسهم أنهم الكل في الكل في المنتخب الذي يعتقدونه ملكية خاصة يأمرون وينهون كما يشاؤون، ويحللون ويحرمون ما يحلو لهم، أن هذا العهد قد انتهى دون رجعة في قاموسالجنرالالذي لا يعترف بالأسماء وإنما بمن يمنح الإضافة في للمنتخب، إلى جانب أن بن شيخة وبعد نكسةبانغيالأخيرة أمام إفريقيا الوسطى في أول مهمة رسمية له على رأس المنتخب، يكون قد وقف على مكمن الخلل في المنتخب الوطني والمتمثل في سياسةالتكتلاتالموجودة في المنتخب، والتي لمح لها الناخب الوطني السابق رابح سعدان بقوة في إطلالته الإعلامية عبر قناةنسمةالتونسية، لما أكد أن شيئا ما حدث في المنتخب عشية المباراة خلال التربص التحضيري المغلق، وهو الطرح الذي لمّح إليهالشيخانطلاقا من تجاربه السابقة في المنتخب مع هذه الأسماء، وهو ما جعله كذلك يعلن عن انفلات الأمور من يده في الآونة الأخيرة قبل استقالته على عكس ما كان عليه الأمر في السنوات الثلاثة الأولى، كل هذا يؤكد على وجود تكتلات في المنتخب، غير أنه افتقد للشجاعة عكس بن شيخة الذي يبدو أنه أحس بأن الأمور قد تسير نحو الأسوأ إذا ما استمرت الأمور على ما هي عليه حاليا دون أن اتخاذ إجراءات عاجلة وسريعة وعملية جراحية معمقة على جسد المنتخب الوطني الذي أظهرت التجربة القاسية له ببانغي دنه قد تعفن وفي حاجة إلى إسعافه وإخراجه من الوضعية الصعبة التي يتواجد عليها.

هذه البداية ومازال مازال”.. القائمة قد تعرف ضحايا جدد

ويبقى الشيء الأكيد أن خطوةالجنرالالجريئة هذه ستتبعها خطوات أخرى أكثر جرأة من خلال توسعة قائمة ضحايا المنتخب الوطني من الحرس القديم، خاصة وأن أسماء أخرى توجد على قائمة الانتظار لحمل حقائبها والرحيل من المنتخب في أقرب وقت ممكن سواء تلك التي لا تلعب بصفة منتظمة مع نواديها، أو باقي الأسماء التي قد تشكل عليه خطرا لتجسيد مشروعه في المنتخب والنجاح في مأموريته، خاصة وأن بن شيخة قد سبق وأن أعلن بصفة مباشرة وعلنية أنه لا مكان في المنتخب الوطني سوى للأحسن ولا مكان للمجاملة، وهو ما ما بدأ في تجسيده من خلال الثورة الكبيرة التي أحدثها في التشكيلة والتي لم نشاهدها منذ أزيد من ٣ سنوات كاملة، الأمر الذي نترقب على ضوئه أسماء جديدة ستتم التضحية بها من قبلالجنرالخلال المواعيد القادمة.

التضحية بغزال، بلحاج وعبدون ليست لتدني مستواهم فحسب

وعلى الرغم من الانتقادات اللاذعة التي وجهت للثلاثي بلحاج، غزال وعبدون بعد المردود غير الطيب الذي أبانوه مؤخرا وتراجع المستوى خاصة بالنسبة لبلحاج، إلا أن الشيىء الأكيد أن معيار الاستغناء عن هذا الثلاثي ليس بالضرورة المستوى، على اعتبار أن بلحاج يعد من الركائز الأساسية للمنتخب، وإن أجمع الكل على تراجع مستواه بعد الخيار الخاطىء الذي كان له باختيار البطولة القطرية، إلا أنه ليس الأسوأ في المنتخب، ونفس الأمر بالنسبة لعبدون المتألق في اليونان، وغزال الأكثر منمحبوبفيالطليان، فإن الشيىء الأكيد أن هذا الثلاثي أصبح مزعجا في المنتخب ويؤثر في مسيرة واستقرارالخضردون أن نجزم بمعرفتنا الأساسية لحيثيات المشاكل التي أضحوا يخلقونها في المنتخب والتي استدعت التضحية بهم، إلا أن في الأمرإنكما يقال، قد تتضح الرؤية بشأنه خلال الأيام القليلة القادمة.

رائحة روراوة تفوح من القائمةوهو من أعطى الضوء الأخضر للتغييرات 

ودون الإنقاص من تحكم بن شيخة في زمام الأمور كمسؤول أول عن العارضة الفنية للمنتخب الوطني، غير أنرائحةرئيس الفاف محمد روراوة تنبعث بقوة ويشمها كل من يطّلع على قائمة الخضر لموعد لوكسمبورغ، من خلال المفاجآت المدوية التي حملتها، والتي ما كانت لتحدث لو لم يتلقالجنرالالضوء الأخضر من الرجل الأول في قصر دالي ابراهيم، بأنه يقف إلى جانبه في هذه التغييرات، حتى لا نقول أنه كان وراءها، على اعتبار أن الإستغناء عن الحرس القديم للمنتخب يتطلب أمرا فوقيا من روراوة، ليبقى بن شيخة مسؤولا على خياراته التي لا يمكن الحكم عليها في الوقت الراهن، إلى غاية الوقوف على مدى نجاعاتها من عدمها، لأنه ليس لدينا ما نخسره أكثر، وفقا للسان حال شريحة معتبرة من الجزائريين.


التعليقات (13)

  • احمد

    يعطيك العا****ة يا بن شيخة زيد اطرد الهفا****ن مثل جبور و المداح لحسن +يبدا يتقلشو بزاف بغاو يكلونا

  • الاصيل

    يابن شيخة انت رجل من المعدن الن****س فالطرد ثم الطرد لاشباه الجزائريين ماعليهش ادا خسرنا وماتاهلناش المهم نلعب باءبن الجزائر لقد انكشف الغطاء المحترفون اولا مستواهم ضعيف ثانيا يفتقدون للروح الوطنية التى لم يتربو ا عليها ماعدا اثنان اوثلاثة ثالثا كان هدفهم من خلال اللعب للجزائر كاس العالم فقط نريد تكوين فريق من الجزائروالنتائج ستاتى ****ما بعد

  • nour eddine

    hadi equipe nationale des algérois

  • ابن سوف

    انا معاك ياعبد الحق بن شيخة والله الحق المحليين احسن من اللاعبين المحتر****ن
    اشكرك على هذا القرار الذي عملته وارجو منك ان تكمل ما مزال من اللاعبين الذين ليس لهم مكانة في المنتخب الوطني
    انا حبيت انبينلك اللاعبين المحتر****ن يجرو على المال واللي جاي على جال المال ما نحتاجوهش نحتاشو اللي ايجي يدافع على العلم الوطني الجزائري
    الله يوفقك يابن شيخة وان شاء الله اتكون وجه خير على المنتخب الوطني الجزائري

  • صالح الحروش

    حسبنا الله ****كم
    الرجال تبني و…… تهدم

  • moi

    l'équipe national ne luis appartiens pas non plus cet inconnu nous fais reculé 5ans en arrière c qui ce ben chikha pour faire ça ..

  • mohamed - alger

    votre général n'est autre qu'un petit caporal. une chose est sur c'est qu'avec ce pseudo entraineur l'algérie n'a plus de hcance pour se qualifier à la prochaine coupe d'afrique, adieu l'algérie, meme si pour certains optimistes il faut attendre le prochain match contre la maroc, et pour ces gens là il faut dire que les carottes sont bien cuites, car le prochain rendez-vous contre le maroc sera une gifle bien méritée pour cet énergumène de bencheikha, ainsi que pour son parrain raouraoua nekkar el keir.

  • محمد بن أحمد - الجزائر

    ثورة هذا البني آدم ليست غير زوبعة في فنجان. هذا أولا. أما ثانيا، أرى أنكم تتحدثون عن بعض المحتر****ن لا سيما غزال وعبدون وبلحاج وعلى التضحية بهم على أن ****ها “إن” ولا ندري ما ماذا تعني هذه الـ”إن”؟ كما تتحدثون على أن هذا الثلاثي أصبح مزعجا وأن وجوده يؤثر على مسيرة المنتخب وذلك دون تقديم دليل واحد على ما تقولون. إنه اتهام بلا دليل بل بدون وجود ولا قرينة واحدة تدين هؤلاء، بمعنى أن ما ذهبتم إليه مجرد تحامل على هؤلاء اللاعبين وتأليب للرأي العام ضد تواجدهم بالمنتخب. ما يتم تداوله هذه الأيام بل ومنذ مدة ضد المنتخب الجزائري مؤامرة بكل ما في الكلمة من معنى، مؤامرة صادرة عن الذين أزعجتهم العودة القوية للمنتخب الجزائري إلى الساحة الكروية الدولية، بل وحتى عودة الجزائر إلى التواجد على المسرح العالمي برمته وعلى كل المستويات. بعض الجزائريين لا يعرفون “صلاحهم” كما يقال، وهاهم يهدمون صروح مجدهم وعزتهم بأيديهم، أعني بواسطة وسائل الإعلام لا سيما االصحافة المكتوبة. على كل المنتخب الجزائري للأسف أنتهى أو في طريقه إلى أن يصبح كذلك وفي القريب العاجل، وسيتم ذلك وبصفة نهائية بمناسبة المقابلة القادمة ضد الفريق المغربي. لقد أراد روراوة “عراب بن شيخة” ذلك وحقق أمنيته، وغذا ستندم كل الجماهير ووسائل الإعلام التي هللت لاستقالة سعدان. هذا البلد لا زال و****ا لأحد أقدم خصاله: ألا وهي قيامه بدون تردد وبلذة منقطعة النظير بـ”…” وأعتقد أن سعدان أحد الفحول …حتى لا يتجرأ مرة أخرى على ارتكاب جريمته المتمثلة في إعادة الجزائر إلى مصاف الأمم رياضيا. في القريب العاجل سوف لن نتمكن حتى للتأهل إلى كأس أفريقيا، وعندها سيفرح الذين يريدون الخير للجزائر من خلال إبعاد سعدان بل ويواصلون الآن مطاردته بكل وحشية وبمنتهى البشاعة والنذالة والخسة.

  • عبدالهادي

    تحيا سعدان و شكرا

  • mourad

    wallah j'ai hante a sa place apres le match de bengui il est toujours la cet inconnu de ben chez pas quoi! vas avec tes loco en coupe d'afrique des loco si dejas pas mal pour toi tu fais pitié avec ta mentalité des année 80 hah général si il reste contre le maroc ça va etre une catastrophe.
    ………

  • tim

    perso je suis dacord avec le cotch laisser le travaille …

  • karim

    تحيى سعدان

  • محمد

    يخربون بيوتهم بايديهم باي باي الفريق الوطنى

أخبار الجزائر

حديث الشبكة