المواطنون والناقلون يبدون استياء كبيرا من انسداد الطريق بين الشراڤة وبن عكنون

أبدى مرتادي الطريق الرابط بين بن عكنون والشراڤة، استيائهم الكبير من أشغال الحفر التي تقوم بها شركة الأشغال العمومية، قصد مد قنوات

 

الصرف الصحي على طول الطريق.

وفي ذات السياق، أكد المواطنين المرتادين للطريق عن استيائهم الكبير من حركة السير الخانقة التي تحدث في المنطقة، خاصة في أوقات الصباح الباكر والمساء، أين تكثر حركة السيارات والمارة، لأن الطريق يربط بين ثلاثة مناطق هامة بالعاصمة، الشراڤة، بن عكنون والشوفالي. المواطنون الذين نقلوا انشغالاتهم لـ”النهار” قالوا أن الوضع يتأزم يوما بعد أخر، بسبب التماطل في أشغال الحفر التي لم تنتهي منذ 15 يوما، الناقلين من جهتهم أبدو تذمرا كبيرا حيال الوضع الذي بات يدعوا للتحرك السريع من قبل السلطات المعنية. وفي ذات الاتجاه أكّد عدد كبير من المواطنين والناقلين استيائهم من عدم مد قنوات الصرف منذ مدة طويلة. 

قال المواطنين أنها تحتل مساحة كبيرة من الطريق ما جعل الطريق يسد بأكمله أمام الناقلين والمسافرين خاصة من جهة الشراڤة قدوما نحو بن عكنون الأمر الذي يجعل المواطنين يتجهون إلى طرق أخرى للوصول إلى بن عكنون.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة