''الموسيقي جمال بافدال يفجّر فضيحة ..''أملك مادة فيلمية لكواليس الحصة وما حدث عيبٌ في حق الفنانين الجزائريين

''الموسيقي جمال بافدال يفجّر فضيحة ..''أملك مادة فيلمية لكواليس الحصة وما حدث عيبٌ في حق الفنانين الجزائريين

أيُعقل أن يحجز لنا التلفزيون في فندق آخر درجة، بينما يبيت مخرج الحصة في إقامة الوالي؟!

فجّر الموسيقي جمال بافدال في تصريحٍ خصّ بهالنهار، ما سماه بفضائح وكواليس الحصة التلفزيونية، الخاصة بالأمير عبد القادر، التي تم تصويرها مؤخرا في ولاية معسكر، ويُنتظر أن تُبث على شاشة التلفزيون الجزائري والسوري في نفس الوقت، مشددا على أنه يملك مادةً فيلميةً للظروف المزرية التي تم فيها تصوير الحصة، والتي تتمحور حول واحد من رموز المقاومة الشعبية، قبل أن يتساءل عن سرّ تسخير التلفزيون الجزائري لإمكانات ضخمة للحصص التي يُنتجها القطاع الخاص، بينمايتقشفويشح عندما يكون الأمر غير ذلك؟على حد قوله -. 

وتعود وقائع الفضيحة التي فجّرها الموسيقي جمال بافدال، الحائز مؤخرا على درع وشهادة تكريم من مهرجان الأغنية الميزابية، الذي أقيم في ولاية غرداية، إلى أيام قليلة خلت، حين قرّر التلفزيون الجزائري إنتاج حصة تلفزيونية خاصة بدور الأمير عبد القادر في المقاومة الشعبية ضد الإحتلال الفرنسي، وعلى ضوء ذلك،يقول محدثنا بافدالتمّ توجيه الدعوة له لقيادة الفرقة الموسيقية التي كانت ستعزف وراء ضيوف الحصة عبدو درياسة، عبد القادر الخالدي، الشابة يمينة، بوعلام شاكر ونجمة الأغنية الأندلسية نسيمة، وكانت الفاجعة الأولىحسب المتحدثأن كل الفنانين المدعويين سافروا إلى ولاية معسكر برا، أين تم التصوير، وعند وصولهم، تم الحجز لهم في فندق يبعد بـ 22 كلم عنبلاتوالتصوير، أضف إلى ذلكيقول جمال بافدالأن الفندق لم يكن في مقام الفنانين،فيكفي أن أقول لكم أن الحجز فيه بـ 400 دج فقط لليلة الواحدة!، ومع ذلك رضينا بالأمر الواقع، بينما المؤسف أن مخرج الحصة مصطفى حجاج وطاقمِه، نزل في إقامة الوالي لتنقلب الأمور رأسا على عقب، فالفنان الذي هو واجهة البلد وسفيرها إلى الخارج يقيم في فندق آخر درجة، والمخرج وطاقمه ينعمون بالمبيت في إقامة خمس نجوم!!” – يقول بافدال، الذي أكّد أنه قام بتصوير مكان إقامة الفنانين والظروف المزرية التي صاحبت التصوير.

الجدير بالذكر، أن الحصة المخلدة للأمير عبد القادر، عرفت استضافة كل من أستاذ التاريخباباسي، ورئيس جمعية الأمير عبد القادر لإثراء الحديث حول الدور البطولي للأمير في إدارة المقاومة وبعثها، فيما أدّى الفنان عبد القادر الخالدي أغنية حول مدينة معسكر، بينما فضّل عبدو درياسة الغناء منريبرتواروالده أغنيةنجمة قطبية، ليصرّح جمال بافدال في سياق آخر، أن الفنانين المشاركين


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة