الموك تحاول الإبقاء على بصيص أمل الصعود أمام العناصر

تعود، أمسية الغد، مولودية قسنطينة إلى ملعب الشهيد حملاوي بعد شهرين من الغياب فرضته الرزنامة التي لم تخدم أبدا رفاق عبادلي

 

الذين سيحاولون في هذه المقابلة عندما يستقبلون أولمبي العناصر الحفاظ على بصيص الأمل الذي يتمسك به مدني من أجل تحقيق الصعود بعد أن خسرت الكثير من حظوظها جراء النتائج الكارثية المحققة في الجولات السبع الأخيرة، وبغض النظر عن ما يمكنه أن تقدمه نقاط مواجهة اليوم فإن هذه الأخيرة ستكون فرصة للاعبين للتصالح مع أنصارهم بعدما حدث في حصة الإستئناف الأحد الماضي والمناوشات الكبيرة التي حدثت بين الطرفين، من جهة أخرى ستكون مواجهة العناصر فرصة للأنصار من أجل اكتشاف الوجوه المستقدمة في الميركاتو والتي سيغيب عنها مفتاح بسبب عدم استعادته كامل إمكاناته بعد الإصابة الخطيرة التي تعرض لها في بسكرة، ومن المتوقع أن يعتمد دانيال على نفس التشكيلة التي لعبت، الأسبوع الماضي، في المحمدية رغم الضعف الكبير الذي كان موجودا على مستوى الهجوم، ويبقى الأهم في لقاء اليوم أنه في حال أي تعثر فإن الموك ستتخلى نهائيا عن حلم الصعود.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة