الموك ترهن حظوظها في الصعود

أبعدت مولودية قسنطينة عنها كل الآمال في لعب ورقة الصعود بعد أن عادت خائبة من جديد من رحلتها إلى المحمدية، حيث كان الهدف

 

الوحيد لأصحاب الأرض كافيا لأن يبعد أشبال دانيال عن ثالث الصاعدين مؤقتا بثماني نقاط كاملة، ورغم أن البطولة مايزال منها 14 جولة كاملة إلا أن عدم قدرة عبادلي ورفاقه على العودة ولو بنقطة وحيدة من خارج الديار (إذا استتنينا لقاء سكيكدة) يجعل من الصعب الرهان على هذا الفريق الذي صرف مسيروه منذ بداية الموسم أكثر، مما صرفت الكثير من فرق القسم الأول، ومع ذلك فإن تغيير المدرب وتدعيم التشكيلة بترسانة جديدة من اللاعبين في الميركاتو لم يقدم أي إضافة، وإذا كان الفريق الذي حقق نقطة وحيدة في آخر 7 جولات يتحدث عن الصعود فالأكيد أن مولودية بجاية، العناصر، سكيكدة واتحاد سطيف أيضا من حقهم أن يحلموا، خاصة أن الموك أقرب من الفرق المهددة بالسقوط حيث لا يفصلها عن أرزيو وسكيكدة إلا 5 نقاط، وهو ما يجب أن يدركه جيدا مسيرو الموك المطالبين بالبحث عن الحلول الحقيقية لهذه المهازل مادام كل الظروف متوفرة للنجاح وهو ما أكده دانيال عند استقدامه، ولكنه اكتفى بالكلام فقط ولم يحقق أي شيء على أرضية الميدان في انتظار أي معجزة قد تسقط من السماء.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة