الموك تسقط مولودية باتنة في لقاء الأعصاب

الموك تسقط مولودية باتنة في لقاء الأعصاب

خرجت مباراة مولوديتي قسنطينة و باتنة أول أمس الخميس عن إطارها الرياضي في أكثر من مناسبة، ما حول أرضية الميدان إلى حلبة للملاكمة سيما في منتصف الشوط الثاني

أين توقفت 8 دقائق كاملة بسبب أحداث عنف شارك فيها لاعبو الفريقين وحتى مسيروهم، أمام أنظار الحكم المتربص بوهاني الذي تجاوزته الأحداث وكانت المباراة أكبر من أن يديرها شاب بمثل سنه.
كل المعطيات في بن عبد المالك كانت توحي أن قمة الجولة الأخيرة من مرحلة الذهاب ستكون شيقة، بالنظر إلى الحضور القياسي من أنصار الموك وتنقل ما لا يقل عن ألف مناصر من باتنة لمساندة فريقهم، وكانت التكهنات صائبة من خلال المستوى الجيد الذي عرفته المباراة والدخول القوي للفريقين، ولم تمض 12 دقيقة حتى هز بوحربيط الشباك، بعد تلقيه فتحة من بوراوي، رد عليه رزيوق بقذفة محكمة من 20 م مرت عالية، ونفذ جيلاني في د19 مخالفة نحو رأس لحمر جاءت فوق العارضة، وكانت الفرصة الأخطر للفريق الزائر في د29 عندما راوغ بولمدايس وسدد بقوة قبل أن يبعد الحارس مجمم كرته إلى الركنية، وفي الشوط الثاني د49 يراوغ بولمدايس بروعة ويمرر إلى لحمر الذي جاءت قذفته جانبية، رد عليه بوراوي في د72 بتسديدة مرت يمن القائم، وسجل أخطر عنصر على الميدان بوراوي هدفا في د86 رفضه الحكم بوهاني بحجة وجود خطأ قبل تسجيل الهدف، كما أضاع ذات اللاعب فرصة لا تهدر عندما تلقى تمريرة على طبق من ميرة الذي استرجع كرة من المدافع رزيق لكن تسديدة الأول مرت يمين القائم.
وكانت المباراة عرفت توترا للأعصاب عند نهاية المرحلة الأولى بعد أن تشابك لحمر وقربوعة واثر ذلك مباشرة قام المهاجم بولمدايس بلقطة لا أخلاقية اتجاه أنصار فريقه السابق كادت تحدث الكارثة، ورغم هدوء الأوضاع إلا أن اللاعب الاحتياطي عمران في د70 لما كان يقوم بالحركات التسخينية تعمد اعتراض طريق ميرة الذي كان يحاول استرجاع الكرة، ليتبادل اللاعبان اللكمات وتنزلق الأوضاع، ما حول أرضية الميدان إلى حلبة للملاكمة مدة 8 دقائق كاملة ويبقى المؤسف أن رئيس مولودية قسنطينة برحايل اعتدى على هامش تلك الأحداث على المهاجم لحمر الذي أراد أن يهدأ الأوضاع ليختلط الحابل بالنابل ونحضر لصور مؤسفة أسوأ من ذلك، وجدت أمامها أعوان الأمن صعوبة في فضها خاصة بعد أن نزل مناصرون أرضية الميدان، وبمجرد هدوء الأوضاع ارتكب الحكم خطأ تقنيا فادحا لما طرد مدافع الموك قربوعة عوضا عن ميرة الذي كان قد تشابك مع عمران الذي طرد أيضا وقد استاء الطرفان من مردود الحكم معتبرين إياه سببا مباشرا فيما حدث.وفتح مدرب مولودية باتنة شرادي النار على مسيري الموك وخاصة الرئيس برحايل في تصريحاته بقوله: دربت الموك من قبل وكان أنصارها ومسيروها مثقفين، لكن اليوم وجدت صعاليك، اعذروني لن أتكلم عن كرة القدم لأنني لم أشاهد شيئا مادام رئيس الموك يدخل الميدان ليلاكم أحد لاعبي، شاهدت أكثر ما شاهدت صراعات، وشجارات وعنف، غادرت كرة القدم الجزائرية وعدت لأجد نفس الصور، بصراحة شيء مؤلم ما تعيشه كرتنا.

اتهموه بالاعتداء على لحمر: مسيرو البوبية يرفعون دعوى قضائية ضد رئيس الموك
قام مسيرو مولودية باتنة وعلى رأسهم الحاج نعمون برفع دعوى قضائية عند نهاية المقابلة على رئيس مولودية قسنطينة متهمين إياه بأنه اعتدى على لاعبهم لحمر، وقام المسيرون بالإجراءات المعمول بها في حالات كهذه مع محافظ الشرطة الذي حضر المواجهة قصد متابعة برحايل قضائيا وفي تصريح لـ النهار قال نعمون: مؤسف جدا ما رأيته اليوم، من صور يندى لها الجبين، لم أكن اعتقد للحظة أن هناك رؤساء فرق في هذا المستوى، يقومون بمثل هذه التصرفات حيث شاهدتم كيف اعتدى رئيس الموك على لحمر ، لم استوعب حتى الآن ما حدث وقد رفعنا دعوى قضائية ضد المتسبب في هذه الأحداث، وأؤكد أن الفرق كان كبيرا بين الاستقبال الذي حضينا به من طرف شباب قسنطينة وبين استقبال اليوم، رغم أن علاقتنا بمولودية قسنطينة كانت عادية، أتمنى فقط أن يعود أنصارنا إلى بيوتهم سالمين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة