“الميزاجور” تاع “AADL” يحدث فتنة بين الأزواج

“الميزاجور” تاع “AADL” يحدث فتنة بين الأزواج

تسبب القرار الذي اتخذته وكالة “عدل” بتحيين وثائق المكتتبين بمشاكل جمّة، أدت إلى التخمين في الطلاق لعدم التنازل على الشقة.

وتعيش العديد من الأسر الجزائرية مشاكل جمة بسبب “الميزاجور” الذي أقرته وكالة “عدل” من أجل الحصول على شقة.

سواءً للمطلقين أو المتزوجين وحتى المتوفين منهم.

وحسب ما استسقته “النهار أونلاين”، فإن العديد من الأزواج يواجهون حاليا مشاكل بسبب تعنت أحدهما من أجل التنازل على الشقة.

الأمر الذي جعل العديد منهم يفكرون بالطلاق من أجل بقاء الشقة بأسمائهم، والرجوع بعد الظفر بسكن إلى الحياة الطبيعية.

من جهته أكد الشيخ نسيم بوعافية، أنه لا يجوز إستغلال الطلاق لأغراض مادية خارجة عن الطبيعة الزوجية.

مشيرا إلى أن الطلاق يكون عاديا في حال سوء تفاهم فقط.

ولا يجوز الطلاق بعد إتفاق مسبق بسبب الحصول على سكن ومن ثم العودة للعيش تحت سقف واحد.

مشيرا إلى أن الطمع أدى بهذه الظاهرة للإنتشار بكثرة في الآونة الأخيرة.


التعليقات (1)

  • نسيمة

    أمينة داودي معنية بهذه “الميزاجور” ؟

أخبار الجزائر

حديث الشبكة