«الميـكرو» يقـتــل «عمي فريـد» بائع البسكويت في الشارع بسبب 100 دينــار

«الميـكرو» يقـتــل «عمي فريـد» بائع البسكويت في الشارع بسبب 100 دينــار

الضحية رفض منحه «حقه» من استغلال الرصيف بمدينة علي منجلي في قسنطينة

شهد، صباح أمس، مدخل سوق الرتاج المطل على الشارع العلوي في المدينة الجديدة علي منجلي في قسنطينة، جريمة قتل راح ضحيتها شخص في العقد السادس من عمره الذي توفي لحظات بعد وصوله إلى مصلحة الاستعجالات الطبية بمستشفى الدكتور بن شريف على متن سيارة الإسعاف التابعة للحماية المدنية.

وحسب معلومات متطابقة، فإن الضحية «ف.ق» المعروف باسم «عمي فريد» البالغ من العمر 61 عاما، بائع معروف يعرض سلعته المتمثلة في الحلويات والبسكويت المعلّب على رصيف مدخل سوق الرتاج من جهة فضاء الألعاب المخصص للأطفال، ويقيم بالوحدة الجوارية رقم 7 ومعروف بعسر حالته المادية وسوء الحالة الصحية أيضا،حيث تعرض إلى اعتداء جسدي من طرف مسبوق قضائيا يبلغ من العمر 23 عاما المعروف بكنية «الميكرو»، حيث أسقطه أرضا وركله إلى أن أغمي عليه، وفرّ نحو وجهة مجهولة.

من جهتها، تنقلت فرقة جنائية إلى مسرح الجريمة، وقامت بتطويق المكان وبحضور عناصر الشرطة العلمية الذين التقطوا صورا لمسرح الجريمة، بينما شرع المحققون في جمع المعلومات الكافية من أجل معرفة ظروف وملابسات الحادثة التي لا يستبعد أن تكون بسبب سلوك المعتدي المعروف بسوء معاملته للبائعين غير الشرعيين وأغلبهم من كبار السن، أين يقوم باستفزازهم ومطالبتهم بتسديد مستحقات عرض سلعهم على الأرصفة، لكن الضحية «عمي فريد» الذي غادر قبل يومين المستشفى بسبب معاناته من مرض القصور الكلوي وضغط الدم، رفض منحه مبلغ 100 دج وهو ما جعل الفاعل يعتدي عليه مسقطا إياه أرضا، لتتعقد وضعيته الصحية ويدخل في غيبوبة كلّفته حياته.

واستنادا إلى مصادر مطلعة، فإن مصالح الأمن وبمجرد تلقي خبر الوفاة، أوقفت المشتبه فيه الذي لم يكن يعلم أنه تسبب في وفاة الستيني، وفي الوقت الذي شرع أعوان الضبطية في نقل أقواله، عرف مستشفى المدينة الجديدة ومسكن الموقوف تغطية أمنية استثنائية، تحسبا لأي ردة فعل انتقامية من طرف أقارب وجيران القتيل.


التعليقات (8)

  • Sofiane

    يجب إعدامه

  • عمر

    متى يطبق الاعدام لتنظيف أرض الله من أشكال هذا المجرم

  • l'invisible

    لا حول ولا قوة الا بالله. الجزائر أصبحت غابة بامتياز

  • zina

    عرف مستشفى المدينة الجديدة ومسكن الموقوف تغطية أمنية استثنائية، تحسبا لأي ردة فعل انتقامية من طرف أقارب وجيران القتيل.
    من المفروض ان يعدم ذاك القاتل ليكون عبرة لمن سولت له نفسه في ضرب وشتم وسب كبار السن.
    حسبنا الله ونعمة الوكيل
    ربي يرحم عمي فريد ويصبر أهله.

  • larbi

    هذا من المستفيدين من العفو الرئاسي …..فيروس خطير على المجتمع..

  • جزائري حر

    ربي يرحم عمي فريد الغلبان -لو كان في شبابه ما تجرئ هذا الجبان على الاعتداء عليه -فسياسة اللاعقاب هي التي اوصلتنا الى هذه الحالة -انا اعلم مسبقا ان هذا الكلب سيعاقب باقصى تقدير سنوات يقضي منها جزء في الحبس و يستفيد من العفو الرئاسي ليعود لنشاطه الإجرامي باكثر شجاعة و وقاحة
    و لكم في القصاص حياة يا اولي الألباب هذا كلام ربنا ماشي كلام العباد

  • يوسف

    المجرمون يعيثون في الارض فسادا //اصبحنا لا نامن على انفسنا ولذلك وجب ايجاد حلولا تمنع هذه الحوادث التي تزهق ارواح بريئة

  • هوايته المطالعة

    سبحان الله مذا يحدث في المدينة الجديدة علي منجلي لا حول ولا قوة إلا بالله يوميا الجرائم

أخبار الجزائر

حديث الشبكة