إعــــلانات

الناتو: سنعزز وجودنا على حدود روسيا

الناتو: سنعزز وجودنا على حدود روسيا

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي الناتو، ينس ستولتنبرغ، إن الحلف ليس طرفا في الصراع في أوكرانيا. ولا يبحث عن حرب مع روسيا، لكنه سيزيد من وجوده على حدود روسيا الاتحادية.

وقال ستولتنبرغ إن الناتو يعتبر التقارير حول المعارك بالقرب من محطة الطاقة النووية زابوروجيا، تأكيدا على الحاجة إلى إنهاء عاجل للأعمال القتالية.

وأضاف أن وزراء خارجية دول الحلف سيناقشون خلال اجتماعهم اليوم الجمعة، العواقب طويلة المدى للصراع في أوكرانيا.

وفي وقت سابق أكد ستولتنبرغ، أن الحلف لا يعتزم إرسال طائراته الحربية إلى المجال الجوي الأوكراني.

وقال: “لن يصبح الناتو جزءا من هذا النزاع. الناتو لا ينوي إرسال قواته إلى أوكرانيا أو طائراته الحربية إلى مجالها الجوي”.

وأشار ستولتنبرغ، إلى أن الحلفاء في الناتو، يقدمون لأوكرانيا أنواعا مختلفة من الدعم العسكري، فضلا عن تقديم المساعدات المالية والإنسانية.

طالع أيضا:

الناتو: لن نرسل قواتنا وطائراتنا الحربية إلى أوكرانيا

قال الأمين العام للناتو ينس ستولتنبرغ، إن الحلف لا يعتزم إرسال طائراته الحربية إلى المجال الجوي الأوكراني.

وأضاف ستولتنبرغ، في مؤتمر صحفي مع رئيس بولندا أندجي دودا “لن يصبح الناتو جزءا من هذا النزاع. الناتو لا ينوي إرسال قواته إلى أوكرانيا أو طائراته الحربية إلى مجالها الجوي”.

وأشار ستولتنبرغ، إلى أن الحلفاء في الناتو، يقدمون لأوكرانيا أنواعا مختلفة من الدعم العسكري، فضلا عن تقديم المساعدات المالية والإنسانية.

واتهم ستولتنبرغ الذي كان برفقة الرئيس البولندي اندريي دودا، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. بأنه “دمر السلام” في أوروبا، موضحاً بالقول: “الرئيس بوتين دمر السلام في أوروبا. والحلف يدين العدوان الوحشي وغير المبرر لأوكرانيا” متهماً بيلاروسيا أيضاً بالسماح بذلك.

من جانبه قال رئيس بولندا، في نفس اللقاء: “نحن لن نرسل طائراتنا، لأن هذا سيعني تدخلا عسكريا في الصراع. في أوكرانيا، وبالتالي زج الناتو في هذا الصراع. طائراتنا لا تطير إلى أوكرانيا الآن”.

طالع أيضا:

رئيس الوزراء البريطاني: وقف اعتماد أوروبا على النفط والغاز الروسيين مؤلم لكن علينا ذلك

دعا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أوروبا إلى  الامتناع عن النفط والغاز من روسيا. على الرغم من أن مثل هذه الإجراءات ستكون مؤلمة. 

وقال جونسون خلال مؤتمر صحفي عقد في وارسو “يجب أن ندرك أن هذه الأزمة سيكون لها ثمن بالنسبة لنا وناخبينا. للعقوبات تداعيات بالنسبة لنا ولروسيا، ولا تخلو أي خطوة من المخاطر. في المقبل صعوبات وقد تصبح كبيرة، لكن حان الوقت لأن تفعل أوروبا ما كان يجب أن تفعله منذ فترة طويلة. أن تمتنع أخيرا عن الاعتماد على النفط والغاز الروسيين، وعلى الوقود الأحفوري بشكل عام على المدى الطويل”.

وأكد رئيس الحكومة البريطانية أن الغرب “سوف يفرض المزيد من العقوبات”. بما في ذلك ضد أكبر المصارف الروسية “سبيربنك”. وفصل المؤسسات المالية الجديدة في الاتحاد الروسي عن “سويفت”، وكذلك تجميد أصولها.

وشدد جونسون على أن أيا من المملكة المتحدة أو الدول الغربية الأخرى “لا تشعر بأي عداوة” تجاه الشعب الروسي.

رابط دائم : https://nhar.tv/bln4f
اقرأ أيضا
إعــــلانات
إعــــلانات