الناقلون ما بين الولايات يطالبون بمساعدات لتغطية أعبائهم

الناقلون ما بين الولايات يطالبون بمساعدات لتغطية أعبائهم صورة من الأرشيف

يطالب سائقو سيارات الأجرة ما بين الولايات وحافلات المسافات الطويلة، السلطات العمومية بالترخيص لهم للعودة لنشاطهم في أقرب الآجال.

بسبب الأوضاع الاجتماعية الصعبة التي يتخبطون فيها عقب استمرار توقف مداخيلهم منذ أزيد من خمسة أشهر بسبب الأزمة الوبائية.

وكشف عضو تنسيقية سائقي سيارات الأجرة لولاية الجزائر، سيد علي آيت حسين أن السائقين الناشطين ما بين الولايات وسائقي حافلات المسافات الطويلة يعيشون أوضاعا صعبة.

الوضعية السيئة بسبب عدم استئناف نشاطهم ’مطالبين السلطات العليا بالبلاد ممثلة في وزارة النقل ووزارة الصحة بالترخيص لهم للعودة للنشاط من جديد بعد توقف دام لقرابة نصف عام.

هذا و من المنتظر أن تجتمع الفيدرالية الوطنية للناقلين مع الوزراة الوصية يوم 12 سبتمبر الجاري، من أجل ايجاد حلول عملية تجنب الناقلين ما بين الولايات سواء سائقي سيارات الاجرة أو حافلات المسافات البعيدة او سائقي سيارات الاجرة الذين ينشطون داخل المطارات شبح الافلاس الذي يهدد الكثيريين .

فيما تقدم تنسيقية سائقي سيارات الأجرة جملة من الاقتراحات لتخفيف الضرر على هؤلاء خاصة بعد أن أضحوا غير قادرين على دفع اعباءهم الضريبية.

ما جعلهم يستنجدون بالحكومة من أجل الاسراع في صب منحة الثلاثة ملايين سنتيم كأجرة شهرية التي منحها الرئيس لهؤلاء و التي لم تتجسد على أرض الميدان بعد.

رغم صدور المرسوم التنفيذي و كذا الغاء او تاجيل دفع الضرائب وإشتركات الضمان الإجتماعي و تكاليف كراء رخصة المجاهد.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=882176

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة