“النجاح في الباك بمعدل 9 من 20”..عائلات تستقبل الخبر بفرح ونقابات التربية تتحفظ

“النجاح في الباك بمعدل 9 من 20”..عائلات تستقبل الخبر بفرح ونقابات التربية تتحفظ

أعلن وزير التربية الوطنية، محمد واجعوط، أمس، عن تخفيض معدل النجاح في “البكالوريا” إلى 9 من 20، وهو الخبر الذي زلزل مواقع التواصل الاجتماعي وصار حديث العام والخاص.

وأكد واجعوط في تصريح صحافي بمقر دائرته الوزارية، بأنه “تقرر تتمة لأحكام القرار رقم 25 المؤرخ في 2 أكتوبر 2007، الذي يحدد كيفيات تنظيم امتحان بكالوريا التعليم الثانوي المعدل بالمادة 23 مكرر، التي بمقتضاها يعدّ ناجحا، استثناءً، في امتحان بكالوريا التعليم الثانوي دورة 2020، كل مترشح تحصل على معدل عام يساوي أو يفوق 9 / 20”.

ويأتي هذا القرار حسب الوزير، “إتماما للترتيبات والإجراءات الاستثنائية المتعلقة بتنظيم الامتحانات المدرسية دورة 2020 في ظل انتشار جائحة كورونا، والتي تمثلت في إلغاء امتحان نهاية مرحلة التعليم الابتدائي، تأجيل امتحاني شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا إلى الأسبوع الثاني والثالث من شهر سبتمبر 2020، واقتصار مواضيع الامتحانين على حصيلة الدروس التي تلقاها التلاميذ حضوريا في الأقسام مع أساتذتهم خلال الفصلين الأول والثاني، إضافة إلى الترتيبات الاستثنائية المتعلقة بانتقال تلاميذ السنة الرابعة متوسط إلى السنة الأولى ثانوي، التي تضمنها المنشور الوزاري رقم 619 المؤرخ في 27 جوان 2020 ومختلف المناشير اللاحقة به، وذلك قصد إعطاء فرصة لأبنائنا وبناتنا للنجاح في مسارهم الدراسي بسبب ما عانوه منذ أكثر من 8 أشهر كاملة من ضغط نفسي غير مسبوق نتيجة الحجر المنزلي والانقطاع عن مقاعد الدراسة والظروف الصحية الصعبة التي عاشوها وعشناها جميعا جراء انتشار فيروس كورونا”.

وكشف ذات المسؤول بأنه “سيتم الإعلان عن نتائج امتحان شهادة البكالوريا 2020 قريبا جدا، بعد إتمام العمليات المتبقية وإجراء المداولات”، متمنيا بالمناسبة التوفيق والنجاح للجميع.

كما اغتنم الوزير الفرصة ليعبّر عن خالص شكره لكل الذين ساهموا في إنجاح تنظيم الامتحانات المدرسية من مختلف قطاعات ومؤسسات الدولة، رغم الظروف الصحية الاستثنائية، خاصا بالذكر أعضاء الأسرة التربوية جمعاء والشركاء الاجتماعيين من أولياء التلاميذ وجمعيات ونقابات، للدور “الفعّال” والأداء المميز والمجهودات المبذولة من طرفهم.

يذكر بأن عدد المسجلين لإجراء امتحان “بكالوريا” 2020 قدر بـ 637.538، موزعين بين 413.87 مترشح متمدرس و 223.668 مترشح حر، في حين، تم تخصيص 2261 مركز للإجراء و 192.300 أستاذ حارس، فيما بلغ عدد مراكز التجميع 18 مركزا، بالإضافة إلى 81 مركزا للتصحيح مع تجنيد ٤٨٠٠٠ أستاذ مصحح.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=901745

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة