النسر يقصف بخماسية ويتوعد الشبيبة القبائلية

النسر يقصف بخماسية ويتوعد الشبيبة القبائلية

بدأ وفاق سطيف

المباراة بقوة، حيث سيطر بالطول والعرض على مجريات الشوط الأول وانتظر إلى غاية (د19) بعد فتحة قام بها الظهير الأيسر يخلف تجد رأسية دلهوم يسجل بها الهدف الأول لفريقه، ليواصل رفقاء جديات السيطرة في غياب أي رد فعل من قبل المحليين وعلى إثر كرة طويلة في العمق من لموشية إلى أديكو داخل منطقة العمليات في (د23) يمرر إلى جديات الذي يوقع الهدف الثاني الذي عمق من جرح المولودية المحلية، ليأتي الرد سريعا في (د26) بعد عمل جماعي لكن الكرة تمر جانبية، وكاد أديكو أن يضاعف النتيجة في (د28) لولا سوء مراقبته الكرة أمام المرمي وهو ما تمكن منه بوعزة في (د35) بعد عمل فردي من جديات الذي راوغ ومرر له كرة على طبق يسجل بها الهدف الثالث، رد المحليون كان في (د42) بعد تمريرة من ولد تيقيدي إلى بلحول قذفته تصطدم بالمدافع بن شادي وتخرج الكرة إلى الركنية، ثم ينفرد المهاجم صديقي في(د43) وجها لوجه قذفته خارج الإطار، لينتهي الشوط الأول على وقع رشق الجمهور الحاضر أرضية الميدان بالحجارة غضبا على لاعبيهم.

نفس السيناريو يتكرر في الشوط الثاني، بداية من (د57) مڤني يمرر إلى أديكو الذي خادع خط التسلل وينفرد وبقذفة يسجل الهدف الرابع، ليرد صديقي في (د60) بتمريرة إلى دونفا الذي كان وجها لوجه مع الحارس يقلص الفارق، ثم في (د69) فتحة من بلحول تجد رأسية صديقي يسجل الهدف الثاني، قبل أن يعمق الشاب دلهوم الفارق في (د80) بقذفة تدخل شباك الحارس واضح، لينتهي اللقاء بفوز كبير للسطايفية وسط موجة غضب واسعة لدى الجمهور السعيدي بعد السقوط الرسمي لمولودية سعيدة.

سعيدة تلتحق بالقبة إلى الوطني الثاني

وضعت مولودية سعيدة قدمها في القسم الثاني بعد الخسارة المذلة أمام وفاق سطيف بخماسية جسدت الوضعية المزرية التي تتواجد فيها سعيدة منذ بداية الموسم الحالي، لينتهي اللقاء تحت رشق أرضية الميدان بالحجارة، والحالة المحبطة بين عناصر التعداد في نهاية مواجهة الوفاق التي ستبقي عالقة في أذهان الجمهور السعيدي.

مڤني أساسي لأول مرة، بن شعيرة يعود وحاج عيسي أقحم في الشوط الثاني

أقحم الثنائي مشيش-زرقان الشاب مڤني ضمن التشكيلة الأساسية مكان زميله المدافع ديس إسماعيل ولأول مرة منذ انضمامه إل  وفاق سطيف بعد أن شارك لأول مرة خلال المرحلة الثانية من المباراة الفارطة أمام مولودية باتنة، فيما اكتف  الوسط الهجومي حاج عيسى بالجلوس عل  مقعد البدلاء حيث أقحم في الشوط الثاني خاصة أنه عاد إلى التدريبات مؤخرا في انتظار أن يكون جاهزا أمام شبيبة القبائل الخميس القادم، كما عرفت المباراة عودة وسط الميدان عزالدين بن شعيرة كأساسي منذ مرحلة الذهاب.

مشيش فكر في لقاء القبائل بعد الهدف الرابع

بدأ تفكير الطاقم الفني لوفاق سطيف باللقاء القادم أمام شبيبة القبائل  مباشرة بعد توقيع اديكو للهدف الرابع، حين قام بتغيير بعض العناصر التي أبدت جاهزية في الجولات الأخيرة واستبدالها بعناصر قصد ضمان جاهزيتها من خلال إخراج لموشية وتعويضه بمترف، وإقحام حاج عيسي العائد من إصابة مكان بوعزة، ودخول ديس، وبالتالي بداية الاستعداد لمباراة الخميس خاصة أن الفوز أمام الشبيبة يساوي ضمان اللقب رسميا.

بلقايد، زياية، سوڤار، رحو وفرانسيس خارج التعداد

لم تكن خمسة عناصر من التشكيلة السطايفية حاضرة خلال الحصة التدريبية الأخيرة لأمسية الأحد الفارط بملعب الثامن ماي، ويتعلق الأمر بوسط الميدان بلقايد الذي دخل في محادثات مع مسيري فريقه السابق مولودية العاصمة، زياية الذي يبدو أنه قرر المغادرة إلى فريق الوحدة السعودية من دون عودة، رحو وسوڤار بسب العقوبة الآلية المسلطة عليه في مواجهة البارحة وفرانسيس بقرار من الطاقم الفني حتى يركن إلى الراحة استعدادا لموجهة القبائل الخميس المقبل.

 

حيماني يعاني آلاما في الفخذ ويكتفي بالاحتياط

يعاني المهاجم نبيل حيماني من آلام على مستوي الفخذ “les adducteurs” جعلته يجد صعوبة في مواصلة التدريبات في الحصة الأخيرة، لكن وأمام نقص التعداد وجهت له الدعوة من قبل الطاقم الفني لحضور مواجهة البارحة أمام سعيدة ليكتفي بالجلوس على مقعد البدلاء ويبدو أن معاناة حيماني جاءت مع اقتراب موعد مواجهة فريقه السابق شبيبة القبائل الذي قد يتجنب مواجهته الخميس المقبل. للإشارة أن حديثا يدور بقوة عن محادثات تمت بين حيماني ورئيس شبيبة القبائل حناشي لاستعادة اللاعب الموسم القادم.

الإدارة تطلب تأخير لقاء الشبيبة إلى الثامنة

تقدمت إدارة وفاق سطيف بطلب إلى الرابطة الوطنية من أجل تأخير موعد لقاء المواجهة الواعدة لأمسية الخميس القادم أمام شبيبة القبائل من السابعة مساء إلى الثامنة، بسبب تأخر توقيت غروب الشمس حيث تفضل إدارة الفريق أن تكون كامل فترات هذه المباراة تحت الأضواء الكاشفة، خاصة أن المباراة مبرمجة من البداية ليلا في انتظار رد الرابطة الوطنية على طلب الوفاق يرتقب أن تجلب هذه المباراة حشودا جماهيرية منقطعة النظير.

صفقة زياية تصل إلى 7 ملايير ونصيب الوفاق مليارين و700مليون

انهى رئيس وفاق سطيف أمسية أول أمس، المحادثات مع المكلف بالمفاوضات مع الفريق السعودي الوحدة، بقبوله تحويل المهاجم عبد المالك زياية الذي لايزال مرتبطا مع وفاق سطيف لموسم إضافي، بعد العرض  المالي المغري، أين ستستفيد خزينة الفريق من مبلغ يصل إلي مليارين و700مليون، فيما يحصل اللاعب حسب مصادر مقربة على مبلغ 3 ملايير و 400مليون، حيث أن المبلغ الإجمالي للصفقة يصل إلى 7 ملايير وقد تم الاتفاق على موعد نهاية الشهر الحالي للتوقيع الرسمي على العقد.

مهاجم ليبيري طلب الخضوع للاختبارات

حضر مهاجم ليبيري يسمي سونغ يلعب لحساب البطولة الليبيرية إلى مدينة سطيف، حيث التقى اللاعب أديكو وطلب منه التوسط لدى الإدارة من أجل الخضوع للاختبارات تحت أعين الثنائي مشيش-زرقان، ويبدو أن سمعة وفاق سطيف التي وصلت إلى كامل إفريقيا جعلت المهاجم سونغ يحلم بالانضمام لهذا الفريق.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة