النصرية تسحق سعيدة بثلاثية نظيفة

حقق نصر حسين اول فوز له بثلاثية هذا الموسم بعد إطاحته بمولودية سعيدة احدى اقوى الاندية في البطولة الوطنية في مواجهة اهم ما ميزها هو عودة انصار النصرية الى مدرجات ملعب الزيوي بعد غيابهم في المواجهات الاربعة الاخيرة .

حموش يعتبر هزيمة فريقه منطقية ويصرح
“تأثرنا من الناحية البدنية، وسنتدارك في المباريات المقبلة”

أعاد سعيد حموش مدرب مولودية سعيدة الهزيمة التي مني بها فريقه أول أمس أمام نصر حسين داي إلى التعب والإرهاق الكبيرين اللذان نالا من لاعبيه، لاسيما وأنهم سافروا إلى العاصمة برا.
وصرح حموش : “فريقي كان مرهقا كثيرا، خاصة وأننا تنقلنا إلى العاصمة برا، كما أن إكمالنا لمواجهة سطيف بعشرة عناصر بعد طرد دريوش أثر علينا من الناحية البدنية وهو ما استغله الفريق الخصم الذي أدى ما عليه “وأكد الرجل الأول في العارضة الفنية لمولودية سعيدة أن فريقه لم يحضر لهذه المباراة كما ينبغي، خاصة وأن كوادر الفريق كانوا مصابين على غرار حميدي و سوقار.
ولم يفوت حموش الفرصة للتأكيد أن فريقه لن يتأثر بهذه النتيجة، مشيرا إلى أنه سيعمل على تحضيره بطريقة جيدة بعد نهاية مرحلة الذهاب، حيث أن الفريق سيسعى إلى لعب أدوار مشرفة خلال مرحلة العودة بعد أن جعلته النتائج المحققة لحد الآن يتطلع لمرتبة تليق به.
وسار اللقاء منذ البداية لصالح أصحاب الارض الذي كانوا مطالبين بتاكيد النتيجة التي حققها الفريق في المباراة الماضية امام اتحاد عنابة .
وتجسدت سيطرة نصر حسين داي على لقاء امس الاول في الدقيقة ال 31 لما تمكن نهاري من الوصول الى مرمى سعيدة وهو الهدف الذي منح اكثر ثقة لرفقاء المدافع قانا الذي كان احد أحسن اللاعبين في اللقاء .
ومع بداية المرحلة الثانية حاولت عناصر سعيدة العودة في المباراة لكن صمود اشبال زميتي حال دون ذلك الى غاية الدقيقة ال 71 اين تمكن المتألق اوزناجي من إمضاء الإصابة الثانية لفريقه وهو الهدف الذي قضى على كل طموح ابناء حموش الذين تلقو هدف ثالث في الدقيقة ال 76 عن طريق المهاجم حديوش الذي كرس فوز فريقه  وهو اول فوز للفريق بعد اكثر من شهر من اخر انتصار لاصحاب زي الدم والذهب والذي كان امام الجار شباب بلوزاد . هزيمة اول امس هي الرابعة لمولودية سعيدة في بطولة هذا الموسم وثالث اثقل هزيمة للفريق بعد تلك التي تكبدها امام اتحاد العاصمة بارابع اهداف دون مقابل وكذا الهزيمة امام مولودية وهران بثلاث اهدف دون مقابل .

قال أن عودة الأنصار إلى الزيوي ساهمت في الفوز
زميتي : “فوزنا مستحق، ولم أهدد بمغادرة النصرية”
أبدى فريد زميتي المدرب المؤقت لنصر حسين داي سعادته الكبيرة بالفوز الذي حققه فريقه أمام مولودية سعيدة، في المباراة التي جمعت الفريقين أول أمس والتي انتهت بنتيجة ثلاثة أهداف دون مقابل.
وصرح زميتي أنه كان يدرك جيدا أن فريقه كان مطالبا بتأكيد جدارته بالتعادل الذي عاد به من عنابة: “كنا مطالبين بتأكدي أحقيتنا بالتعادل الذي عدنا به من مواجهتنا لاتحاد عنابة، وقد ركزنا في تحضيرنا للاعبينا على هذا الجانب لدفعهم إلى تحقيق الفوز”وأضاف زميتي :”ركزنا على الجانب البسيكولوجي الذي يعد مهما للغاية في مثل هذه المباريات، حيث شددنا على اللاعبين بضرورة غلق المنافذ في الخط الخلفي من خلال فرض رقابة شديدة على اللاعبين الذين قد يشكلون خطرا علينا، وهو ما مكننا من فتح باب التسجيل في المرحلة الأولى”
وأكد نفس المتحدث أن عودة أنصار النصرية إلى مدرجات ملعب الزيوي بعد استنفاذ العقوبة التي كانت مسلطة على الملعب كان لها أثرها الإيجابي على أداء عناصره، مشيرا إلى أن هذا الفوز من شانه أن يرفع من معنويات اللاعبين والأنصار الذين طالبهم بالمواصلة في دعم فريقهم.
من جهة أخرى، نفى زميتي أن يكون قد هدد بمغادرة الفريق حسبما أشارت إليه بعض المصادر خلال الأسبوع المنصرم، وأوضح أنه طالب من إدارة الرئيس لحلو منحه المزيد من الإمكانيات لتمكينه من تحضير عناصره كما يجب.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة