النصرية لم تطرد النحس والمولودية تطرد زميتي

النصرية لم تطرد النحس والمولودية تطرد زميتي

تمكن فريق مولودية الجزائر من الحفاظ على تربعه على المباريات التي تجمعه بالجار نصر حسين داي حيث استطاع أن يفرض عليه التعادل مرة أخرى على ملعب الزيوي وعاد بنقطة ثمينة إلى الديار.

التعادل جاء في اللحظات الأخيرة من المباراة وكان عن طريق ضربة جزاء حصل عليها باجي ونفذها بنجاح المهاجم المالي سيديبي وكانت النصرية قد تقدمت في المرحلة الأولى عن طريق ضربة جزاء كان قد حصل عليها المهاجم عطفان إثر عرقلة من المدافع بابوش وكان ذلك في الدقيقة 25 من المباراة ونفذ الضربة المهاجم أوزناجي فاتحا باب التسجيل، وكان قد حاول الزوار العودة في النتيجة ولم يكن لهم ذلك كون المحليين تراجعوا إلى الخلف، المرحلة الثانية دخلها أبناء فابرو بنية العودة في النتيجة لكنهم اصطدموا بجدار صلب تكسرت عليه كل محاولاتهم إلى غاية الدقيقة 82 أين عرقل البديل قاضي المخضرم باجي، لتنتهي المباراة بتعادل مخيب للنصرية ومنعش للعميد.

فابرو غادر مباشرة
غادر المدرب فابرو الملعب مباشرة كونه كان على موعد رحلة نحو إيطاليا ولم يكن يريد أن يضيعها لهذا امتنع عن الإدلاء بأي تصريح وغادر مباشرة.

منقلاتي: “عرفنا كيف نسير الشوط الثاني”
هذا التعادل من شأنه أن يجعلنا في وضعية أفضل لدخول المباريات المقبلة بمعنويات أحسن ونحن نريد أن تكون الانطلاقة في الجولة المقبلة.

هتافات عنصرية تجاه شراد

صدر عن جمهور نصر حسين داي هتافات عنصرية تجاه اللاعب عبد المالك شراد وهذا بوصف والده بأنه “حركي”، هذا ما أثر على اللاعب طيلة اللقاء ولم يستطع أن يلعب بكل إمكاناته وتحطمت معنوياته كون الأنصار قصدوا هويته الشخصية مباشرة والجمهور يعرف مدى تأثير هذه الكلمة على أي واحد منا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة