النقابة الوطنية المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي والتقني تقرر تجميد الإضراب

النقابة الوطنية المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي والتقني تقرر تجميد الإضراب

قررت النقابة الوطنية المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي والتقني “سناباست” تجميد الإضراب الذي دعت إليه في 16 فيفري و استئناف التدريس بداية من اليوم الثلاثاء حسبما أفاد به بيان لذات النقابة.

و يأتي قرار تجميد الإضراب عقب انعقاد دورة استثنائية للمجلس الوطني بعد الإفراج عن النظام التعويضي الجديد من قبل وزارة التربية و الذي كان يعد شرطا أساسيا للعودة إلى التدريس.

و أشارت النقابة إلى أنه ورغم ما يحمله النظام التعويضي الجديد من “نقائص وغموض” فإن المجلس الوطني يطالب وزارة التربية الوطنية “بتوضيحات دقيقة حول النظام التعويضي المعلن عنه و ذلك في القريب العاجل و إلا فالعودة إلى الحركة الاحتجاجية تصبح حتمية”.

و عبرت النقابة عن تمسكها بمطالبها و الإسراع في الإفراج عنها و المتعلقة بملف الخدمات الاجتماعية و ملف طب العمل و التقاعد بعد 25 سنة من الخدمة و التكفل بمشاكل أساتذة الجنوب و خاصة الإسراع في توزيع سكنات الجنوب وحساب منحة الجنوب على الأجر القاعدي الجديد و التوقيت بما في ذلك تاريخ نهاية السنة الدراسية  (4  جويلية 2010) وفق المحضر الموقع مع الوزارة في هذا الخصوص كما دعت إلى إعادة تقييم التعليم التقني و استرجاع حقوق أساتذته المهندسين.

و في ذات السياق “استغرب المجلس الوطني للنقابة التشهير برواتب الأساتذة و موظفي القطاع عبر مختلف وسائل الإعلام في مقابل التستر على الأجور والزيادات الخيالية في قطاعات أخرى” مشيدا “بالإرادة الكبيرة للأساتذة الذين تجندوا واستجابوا لنداء الإضراب”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة