النقابة الوطنية لتقنيي صيانة الطائرات توضح: الشخص الموقوف يعمل في شركة للنظافة

أوضحت النقابة الوطنية لتقنيي صيانة الطائرات إلى أن الإرهابي الذي اعتقل قبل أيام من طرف مصالح الأمن بتهمة التخطيط لتفجير طائرة

“كان يشغل مجرد عون لدى شركة نظافة في المطار وليست له صفة تقني صيانة”. وأكدت النقابة في توضيح الذي، تلقت “النهار” نسخة منه، وقوف كل التقنيين في الصفوف الأولى من أجل ضمان ازدهار الشركة وتشريفها على المستوى الدولي وأضافت أن الشخص الموقوف “لم يكن له الحق للدخول إلى المنطقة التي تتواجد فيها الطائرات”. وكانت مصادر قضائية أكدت لـ “النهار” أن الإرهابي المعروف باسم “ز.عبد المالك” قد أوقف قبل أيام رفقة ثلاثة من شركاءه في قضية محاولة تفجير طائرة داخل المطار وتبين أنه انتحل صفة تقني علما أنه كان مجرد عون في شركة خاصة متعاقدة مع شركة الخطوط الجوية الجزائرية وتعمل على ضمان نظافة المصالح التقنية في المطار. كما تأكد رسميا أن الإرهابي كان يعتزم تفجير الطائرة بواسطة هاتف نقال وضعت عليه صفيحة متفجرة بمادة شديدة التفجير اجتنابا للشكوك.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة