النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية تعرب عن استعدادها للحوار

 

اكدت النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية اليوم الجمعة عن “استعدادها الدائم للحوار” و طالبت باشراكها في”كل مراحل اعداد القانون الاساسي الخاص  بالممارسين، وفي لقاء صحفي  صرح رئيس النقابة الدكتور لياس مرابط “نريد ارساء حوار دائم وهادئ مع الوصية (وزارة الصحة)” مضيفا ان “المطلب الرئيسي يبقى القانون الاساسي الخاص بالممارسين”.

واكد الدكتور مرابط “نحن نحتفظ  بالاقتراح الذي وقع مع الوزارة الوصية الخاص بتصنيف طبيب جراحة الاسنان والصيدلي في المرتبة 15 بدلا من ال13 كما هو مقترح وترقية بصنفين كما تم ذلك بالنسبة للقطاعات الاخرى كالتربية، واضاف انه فيما يخص الطبيب  “تم حل المشكل من خلال تصنيفه في المرتبة ال16 كما تم اقتراح ذلك”.

واشار النقابي الى ان المؤتمر الخامس للنقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية الذي انعقد منذ شهر احتفظ بالمطلب المتعلق “بتجسيد القانون الاساسي الخاص على اساس ما تم الاتفاق عليه مع الوزراة”  مذكرا ان المشروع التمهيدي للقانون الاساسي الخاص تم استكماله مع الوزارة في 30 مارس الفارط.

وصرح الدكتور مرابط قائلا “نتمنى ان تفتح الوزارة حوارا حقيقيا وان يتم التفاهم، واشار الى ان النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية ستلجأ الى الاضراب مع الدخول الاجتماعي “ان لم يتم تلبية مطالبها”موضحا “سنبقى دائما مستعدين للحوار والاضراب سيكون الخيار الاخير”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة