إعــــلانات

“النهار الجديد” تكشف عن خطتها لتطوير محتواها والتحول إلى جريدة الكترونية

“النهار الجديد” تكشف عن خطتها لتطوير محتواها والتحول إلى جريدة الكترونية

كشفت إدارة مجمع النهار عن خطتها لتطوير محتوى جريدة “النهار الجديد” وتحويلها إلى جريدة الكترونية، في إطار التماشي مع الأوضاع الراهنة، خصوصا هيمنة الإعلام الإلكتروني على اهتمامات جمهور القراء.

وقالت إدارة مجمع النهار، إنها شرعت، منذ أسابيع، في تحويل جريدة “النهار الجديد” إلى جريدة إلكترونية، تصدر على الويب وشبكة “الفيسبوك”، على أن يجري تطوير النسخة المصورة منها، تدريجيا.
وتأمل إدارة مجمع النهار، في تطوير محتوى النسخة المصورة، تحريريا وتقنيا، لبلوغ الهدف المنشود، وهو المحافظة على عنوان “النهار الجديد”، وإن تغيرت الأساليب والواجهات.
وتتألف خطة تطوير محتوى وشكل النهار الجديد في نسختها المصورة، من عدة مراحل، على أن تنتهي عند مرحلة يتم فيها تقديم خدمة صحافية مدفوعة مسبقا، مثلما هو معمول به في كبريات العناوين الصحافية في عالم الصحافة المكتوبة بالعالم.
غير أن تلك الخدمة لن تشمل كافة مواضيع ومقالات جريدة “النهار الجديد”، حيث من المقرر أن تمس فقط حزمة من الأخبار الحصرية والتحقيقات والحوارات والروبورتاجات.
ولن يتأتى الشروع في تجسيد هذه الخطة التطويرية إلا بتغير معطيات وظروف راهنة، تتعلق أساسا بصدور نص قانوني يضبط الإشهار الالكتروني في المواقع الإخبارية، وأيضا بالإنتهاء من ضبط وإرساء أسس نظام الدفع الإلكتروني في الجزائر.
وإلى حين تحقيق ذلك، ستبقى النسخة المصورة من “النهار الجديد”، وباقة من مواضيعها التي تتصدر صفحتها الأولى، متاحة لعموم القراء على موقع “النهار أونلاين”، في إطار تقديم خدمة إعلامية عمومية.

إعــــلانات
إعــــلانات