“النهار” تتابع التحضيرات الجارية، مديرة قسم الإنتاج بالتلفزيون السيدة ليلى لـ “النهار”:برنامج التلفزيون المفتوح عبر 23 بلاطوجهوي رد الاعتبار للفنان في يومه الوطني

“النهار” تتابع التحضيرات الجارية، مديرة قسم الإنتاج بالتلفزيون السيدة ليلى لـ “النهار”:برنامج التلفزيون المفتوح عبر 23 بلاطوجهوي رد الاعتبار للفنان في يومه الوطني

أعددنا 15 بورتريه لفنانين كبار و20 روبرتاجا حول الفن الجزائري

كشفت مديرة الإنتاج بالتلفزيون الجزائري، السيدة ليلى، عن تفاصيل البرنامج المفتوح على الفنان الجزائري والذي سينطلق اليوم، بالتنسيق مع وزارة الثقافة، والمسرح الوطني ويشارك في هذا الحدث أكثر من ثلاثين   فنانا جزائريا يمثلون الفن التشكيلي والغناء، والمسرح والنحت، والأدب.
وينظم هذا الحفل المفتوح بمناسبة يوم الفنان الجزائري، الذي ستفتتحه وزيرة الثقافة، خليدة تومي، على مدار يوم كامل يكرم فيه كل الفنانين الذين  قدموا للفن الجزائري إبداعاتهم منذ الاستقلال وإلى غاية اليوم، كما يكرم   الفنان الجزائري “علي معاشي”، وهذا بتجسيد تمثال تذكاري من البرونز  لشخصية “علي معاشي”، وسيبث التلفزيون الجزائري عبر قنواته الثلاثة كل  تفاصيل هذا اليوم المفتوح الذي يشتمل على نشاطات وعروض فنية من مسرح وكوريغرافيا وغناء.
وعن تفاصيل هذا الحدث الذي يأتي بمناسبة يوم الفنان، كشفت السيدة ليلى حصريا لـ “النهار” عن تفاصيله، حيث دخلت الجريدة إلى خلية الإنتاج   وشاركت الفريق في وضع الروتوشات الأخيرة لهذا الحدث.
ويقدم في هذا اليوم المفتوح على الفن الجزائري، كل أنواع الفنون الجزائرية من طرب ومسرحيات صنعت الحدث في الماضي والحاضر من خلال استذكار للعمالقة أمثال ولد عبد الرحمن كاكي، عبد القادر علولة وعز الدين مجوبي،  وبخاصة تكريم الفنانين القدامى، خاصة الذين خدموا الفن الجزائري وأعطوا كل حياتهم للإبداع الفني، من فنانين تشكيلين وكتاب ورسامين ومسرحيين ونحاتين ومطربين وحتى المشارقة الذين مروا بالجزائر كنصر الدين ديني، ومن عرفوا منذ بداية القرن التاسع عشر على غرار اسياخم، علولة، مجوبي، الشيخ حمادة، العنقى، حسناوي، كلثوم، نورة، وعلي معاشي عميد الفنانين الجزائريين ومجموعة كبيرة جدا من الأسماء التي أعطت حياتها لخدمة الثقافة الجزائرية.
وصرحت السيدة ليلى لـ “النهار” أن قسم الإنتاج الذي تشرف عليه قام بإعداد أكثر من 15 بورتري لكل فنان جزائري على غرار الهاشمي ڤراوبي، والسيدة  سلوى، جلالي عين تادلس، عيسى الجرموني، إضافة إلى أزيد من 20  روبرتاج حول الفن الجزائري، وكذلك صفحات خاصة ونقل مباشر للجدارية التي سترسم في قصر الرياس من طرف فنانين تشكيليين، شباب، حول   موضوع الفن الجزائري .
كما أوضحت أنه يتم تشكيل ثلاثة بلاتوهات للنقل المباشر من قصر الرياس و23 بلاتو جهوي، وسيكون البث مباشرة من مستغانم معقل الثقافة والفن، وبسكرة، بجاية، عنابة، وهران، قسنطينة، وتمنراست ومجموعة كبيرة جدا من الصحافيين والتقنيين، وسيشرف على كل وقائع الحدث ونقله المخرج فريد بن موسى.
وتتبعت “النهار” السيدة ليلى وهي تشرف على كل كبيرة وصغيرة، والوقوف على خلية التركيب والعربات التقينة، وقالت على الهامش في تعليقها على الحدث أنه “لأول مرة في الجزائر ينظم يوم مفتوح على الفن الجزائري منذ الاستقلال وهذا لرد الاعتبار للفنان الجزائري الذي يعاني من نقص في كل المجالات”.
أما تقديم الحفل من البلاطو المركزي فقد أسند للمنشطة، نادية، من الأستوديو الرئيسي ومحمد من قصر الرياس من التاسعة صباحا إلى نهاية الحفل الفني بالقاعة البيضوية حيث سيحييه مجموعة من الفنانين الجزائريين مثل زكية محمد، حسيبة عمروش، كاتشو، وكمال معطي، بوعلام  شاكر ومجموعة من خريجي ألحان وشباب الذين سيكرمون من جهتهم من قبل الذين سبقوهم للفن.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة