“النهار” تحتفل بصدور العدد المائة

“النهار” تحتفل بصدور العدد المائة

احتفل طاقم “النهار” أمس بصدور العدد المائة لهذا المولود الإعلامي في جو أسري وأخوي

ميز كل اللقاءات والاحتفالات التي أقيمت على مستوى الجريدة منذ صدورها في الأول من نوفمبر من العام الفارط. و قد حضر الحفل المدير العام للجريدة “أنيس رحماني” إضافة إلى طاقم التحرير، و كامل عمال الجريدة من صحفيين وتقنيين. و كان لمدير الجريدة كلمة بهذه المناسبة حيث هنأ فيها  طاقم “النهار” بصدور العدد المائة، و حثهم على العمل أكثر و بذل الجهد من أجل استمرارية الجريدة، لتحتل موقعها الحقيقي في ميدان الإعلام وطنيا ودوليا .  هذا و نوه “أنيس رحماني” بالطاقات الشابة للجريدة والتي سعت على أن ترقى بالجريدة إلى مستوى الاحترافية والمهنية الصحفية، هذا المستوى الذي قال عنه  انه ليس من السهولة تحقيقه في ظرف قياسي مثل ما فعلته “النهار”،  “كعنوان طموح ولد من أجل أن يكون مميزا في مواضيعه، و استقلاليته، ومستواه” الذي لم تصل إليه الكثير من  العناوين الإعلامية الأخرى، بالرغم من مضي سنوات ليست بالقليلة على صدورها في الساحة الإعلامية بالجزائر. و قد لقيت كلمة المدير العام وقعها لدى العاملين بالجريدة الذين أبدوا بدورهم استعدادهم لرفع التحدي والمضي قدما نحو الاحترافية التقنية والإعلامية .

“النهار” تحقق الانفراد و التميز في كبرى القضايا على الجزائرية
خليدة غاشي
انفردت يومية “النهار” منذ صدور أول عدد لها في الفاتح نوفمبر الماضي،  الذي صادف تاريخ اندلاع الثورة التحريرية،  بإثارة العديد من المواضيع في كبرى القضايا الوطنية والدولية،  من خلال صفحاتها  والتي لاقت صدى كبيرا  لدى القراء، و هاهي اليوم تحتفل بالعدد المائة، بعد أن حققت حضورا قويا في الساحة الإعلامية في مدة لا تتجاوز 4 أشهر. تواصل النهار انفرادها في نشر المواضيع بمصداقية ونزاهة من خلال تناول القضايا الساخنة ذات الاهتمام الواسع من طرف القراء  ويسهر على انجازها  فريق عمل كامل، من صحفيين، وتقنيين هيئت  لهم إدارة أسباب العمل. ومن بين المواضيع التي أحدثت ضجة على الساحة الوطنية بعد أن تناولتها “النهار” قضية استفادة ابن وزير الفلاحة من سيارة “توارق” بعد منح قطعة أرض لبارون البطاطا في الجزائر، وهو الموضوع الذي أثار ضجة كبيرة في الوزارة وغيرها،  من جهة أخرى تواصل الجريدة بفضل طاقمها الصحفي في كشف الفضائح على غرار تورط شركات نفطية و شخصيات سامية في صفقات بيع أسلحة للجزائر بالإضافة إلى  كشف العديد من التقارير خاصة الأمنية،  منها تقرير المخابرات الفرنسية حول الإرهاب في بلادنا، التي انفردت في نشره الجريدة، و عرض قائمة 12 انتحاريا من باش جراح و بالصور، ولخدمة الوطن انفردت “النهار” أكثر من مرة في نشر النظام الجديد لتصنيف الموظفين و تحديد رواتبهم، إضافة إلى نشر تفاصيل الشروط الجديدة للحصول على سكن اجتماعي،  ولعمال الإدارة و سائقي سيارات الأجرة نصيب من اهتمامنا من خلال تقديم المرسوم المنظم للعاملين بها و و أحكام القانون الجديد للسائقين و العمال و المهنيين، و الانفراد أيضا بنشر جدول الزيادات الجديدة في منح المجاهدين و أبناء الشهداء، أعوان الأمن ، و شروط الالتحاق بسلك الحرس البلدي و رواتبهم. و لعل أهم قضية فنية تناولتها “النهار” في صفحاتها و من خلال حصولها على وثائق تثبت إدراج أمير الراي الشاب مامي في النشرة الحمراء للشرطة الدولية حيث طلبت الانتربول من الجزائر تسليم مامي إلى فرنسا على خلفية  اعتدائه على صديقته بهدف إجهاضها، من جهة أخرى ساهمت الجريدة  بعد انفرادها  في إثارة قضية  وفاة 14 رضيعا خلال شهر بمستشفى مصطفى باشا  في تدخل الوزير شخصيا لتحسين الأوضاع بمصلحة المواليد الجدد بذات المستشفى من خلال بعث طاقم طبي للمصلحة، و لاستقطاب اكبر شريحة في المجتمع دخلت الجريدة إلى بيوت أهل الحراقة الظاهرة التي تهدد شبابنا خاصة أصغرهم وهو “نوح” من الحراش الذي فقد في عرض البحر منذ ما يزيد عن 3 أشهر، إضافة إلى نشر شهادة “الحراق” الذي صارع الموت لثلاثة أيام في البحر و الذي كشف من خلال النهار عن استغلال غطاء الحرقة من طرف المجندون الجدد في القاعدة لتبرير اختفائهم الغامض.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة