النهار تساعدك على تخطى عتبة العزوبية

النهار تساعدك على تخطى عتبة العزوبية

عروض زواج

 

هل من زوجة عاملة في الصحة أو التعليم؟

الأخ كريم من ولاية تيزي وزو، يبلغ من العمر 43 سنة، عامل، يود الارتباط على سنة الله ورسوله من امرأة محجبة، يكون سنها ما بين 25 و35 سنة، شرط أن تكون عاملة في سلك التعليم أو الصحة، وفيما يخص الولاية التي تنتمي إليها يقول أنه يحبذها من ولاية البليدة.

محمد يريدها ماكثة في البيت

هو محمد من ولاية بسكرة، يبلغ من العمر 31 سنة، يعمل في مجال التجارة، يرغب في التعرف على بنت الحلال التي ستشاركه حياته، والتي يريدها  ماكثة في البيت، سنها ما بين 25 و30 سنة وتكون من ولايته أو من ولايته أو من باتنة وضواحيها.

لمن يرغب في الإستقرار مع نبيلة

نبيلة من الشرق الجزائري، تبلغ من العمر 27 سنة، أستاذة، تود الارتباط على سنة الله ورسوله برجل محافظ ومن عائلة ملتزمة، يكون واعيا قادرا على تحمل مسؤولية الزواج وأعباء الحياة وسنه ما بين 27 و40 سنة، في حين لم تشترط الولاية التي ينتمي إليها زوج المستقبل.

الجمال والأخلاق ضروريان عند عبد القادر

الأخ عبد القادر من البرج، يبلغ من العمر 41 سنة، مهندس دولة، يبحث عن زوجة المستقبل وشريكة الحياة التي يريدها أن تكون من عائلة محترمة وتكون لها نية حقيقية في الارتباط والاستقرار على سنة الله ورسوله، وفيما يخص مواصفات الزوجة يقول عبد القادر أنه يريدها أن تكون جميلة الشكل والمضمون وأنيقة، وذات أخلاق عالية، وسنها ما بين 20 و27 سنة وتكون من الوسط أو الشرق.

راضية تبحث عن فارس أحلامها 

راضية من ولاية بسكرة تبلغ من العمر 25 سنة، ماكثة في البيت، من عائلة محترمة، تبحث عن نصفها الثاني الذي سيشاركها حياتها ويدخلها القفص الذهبي، والذي تريده أن يكون رجلا جادا له نية حقيقية في الارتباط على سنة الله ورسوله، وله عمل مستقر يسترزق منه الحلال ويوفر من خلاله لقمة العيش، سنه لا يتجاوز الـ 35 سنة ويكون إما من الشرق أو الوسط.

هل من زوجة تتحمل أعباء الحياة مع محمد؟

محمد من ولاية البليدة، يبلغ من العمر 28 سنة، عامل مستقر، يود التعرف على فتاة قصد الارتباط على سنة الله ورسوله، والتي يريدها أن تكون عاملة،  قادرة على تحمل مسؤولية الزواج وأعباء الحياة، وسنها لا يتجاوز الـ 28 سنة.

مطلقة ترغب في إعادة بناء حياتها

خولة من قسنطينة من مواليد 1975، مطلقة بدون أولاد، تبحث عن رجل جاد تبدأ معه من جديد، حيث لا تمانع إن كان مطلقا أو أرمل، إلا أنها تشترط أن يكون عاملا وسنه ما بين 40 و45 سنة، وتحبذ خولة لو يكون من الشرق الجزائري.

ابن الشرق لا يمانع إن كانت مطلقة أو أرملة

أمين من الشرق الجزائري، يبلغ من العمر 32 سنة، عامل مستقر، مطلق بدون أولاد، يود التعرف على شابة بنية الارتباط في الحلال وتكوين أسرة شرط أن تكون من عائلة محترمة، جادة وقادرة على تحمل مسؤولية الزواج، كما لا يمانع إن كانت مطلقة أو أرملة، أما سنها فما بين 27 و32 سنة، في حين يريدها من الشرق الجزائري.

مطلق يريد البدء من جديد

محمد من ولاية المسيلة، يبلغ من العمر 40 سنة، عامل مستقر، مطلق ولديه أربعة أولاد، يود التعرف على شابة بنية الارتباط في الحلال وتكوين أسرة شرط أن تكون من عائلة محترمة، جادة وقادرة على تحمل مسؤولية الزواج، مقبولة الشكل، أما سنها فلا يتجاوز 38 سنة، في حين يريدها من ولاية المسيلة وضواحيها.

بنت العاصمة تبحث عن الإستقرار

حسنة من العاصمة، تبلغ من العمر39 سنة، ماكثة في البيت، تود التعرف على شاب بنية الارتباط في الحلال وتكوين أسرة، شرط أن يكون من عائلة محترمة، ملتزما، جادا وقادرا على تحمل مسؤولية الزواج، عاملا مستقرا، أما سنه فلا يتجاوز 48 سنة، في حين لم تحدد ولايته.

بنت الأوراس تريده متدينا

وردة من ولاية باتنة، تبلغ من العمر 44 سنة، عاملة في سلك التعليم، تود التعرف على رجل بنية الارتباط في الحلال وتكوين أسرة، شرط أن يكون من عائلة محترمة، متدينا، متفتحا، متفهما وقادرا على تحمل مسؤولية الزواج، في حين تريده من الشرق الجزائري.

عامل في سلك الأمن يريدها عاملة

عماد من ولاية باتنة، يبلغ من العمر 31 سنة، عامل في سلك الأمن، يود التعرف على شابة بنية الارتباط في الحلال وتكوين أسرة، شرط أن تكون من عائلة محترمة، جادة وقادرة على تحمل مسؤولية الزواج، كما يحبذها عاملة، أما سنها فلا يتجاوز 31 سنة، في حين لم يحدد ولايتها.

يريدها عاملة في سلك التعليم

سمير من ولاية أم البواقي، يبلغ من العمر 32 سنة، عامل، يبحث عن شريكة الحياة التي تقاسمه حلو العيش ومره، شرط أن تكون من عائلة محترمة، متفهمة وقادرة على تحمل مسؤولية الزواج، كما يحبذها عاملة في سلك التعليم، أما سنها فلا يتجاوز 25 سنة، في حين يريدها من ولاية أم البواقي أو قسنطينة.

همه الوحيد هو الحلال

رضا من العاصمة، يبلغ من العمر 40 سنة، عامل مستقر، يود التعرف على شابة بنية الارتباط في الحلال وتكوين أسرة، شرط أن تكون من عائلة محترمة، جادة وقادرة على تحمل مسؤولية الزواج، مقبولة الشكل، أما سنها فما بين 20 و36 سنة، في حين يريدها من العاصمة وضواحيها.

هل من جميلة ومثقفة لابن الشرق ؟

مراد من الشرق الجزائري، مقيم بشرشال، يبلغ من العمر 30 سنة، عامل مستقر، طويل القامة، يود التعرف على شابة بنية الارتباط في الحلال وتكوين أسرة، شرط أن تكون من عائلة محترمة، متفهمة وقادرة على تحمل مسؤولية الزواج، سمراء البشرة، جميلة، مثقفة، كما يحبذها عاملة، أما سنها فما بين 28 و40 سنة، في حين يريدها من ولاية البليدة، العاصمة أو تيبازة.

هل من زوجة ممتلئة الجسم؟

شاب من ولاية تيارت، يبلغ من العمر 30 سنة، يرغب التعرف على امرأة محترمة وملتزمة قصد الارتباط على سنة الله ورسوله، والتي يريدها مملوءة الجسم، حسنة الشكل، كما أنه يشترط أن تكون مرتاحة ماديا ومتدينة ومن عائلة محافظة، ويحبذ ابن تيارت أن تكون زوجته المستقبلية عزباء، بينما لا يهمه لا سنها ولا الولاية التي تنتمي إليها.

صورية تبحث عن زوج جاد

هي صورية من ولاية سوق أهراس، تبلغ من العمر 36 سنة، عاملة، تبحث عن رجل جاد وواعي وقادر على تحمل المسؤولية قصد الارتباط على سنة الله ورسوله وتأسيس أسرة، حيث تريد أن يكون لديه عمل مستقر يسترزق منه الحلال وسنه ما بين 45 و50 سنة، كما أنها تفضله من ولاية سوق أهراس.

من سيشارك مريم حياتها؟

الأخت مريم من ولاية المدية، تبلغ من العمر 33 سنة، ماكثة في البيت، تود التعرف على رجل محترم وجاد في طلبه قصد الزواج والاستقرار، شرط أن لا يتجاوز الـ 40 سنة ويكون من الوسط أو الشرق.

إلى من تبحث عن الحلال

جلال من ولاية تبسة، يبلغ من العمر 30 سنة، مقاول، لديه سكن خاص، يبحث عن زوجة المستقبل التي يريدها امرأة مثقفة جادة وتكون قريبة من ولاية تبسة، أما سنها فيفضله ما بين 25 و30 سنة.

فقدت عذريتي وأبحث عمّن يسترني

هي كريمة من ولاية تيزي وزو، تبلغ من العمر 39 سنة، فاقدة لعذريتها، تود التعرف على رجل شهم ليسترها ويحفظ سرها، ويشاركها حياتها المستقبلية وتعده كريمة بان تكون له نعم الزوجة، علما أنها لم تحدد لا سنه ولا ولايته.

هكذا تريده نادية

الأخت نادية من ولاية الجزائر، تبلغ من العمر 36 سنة، ماكثة في البيت، تود التعرف على رجل جاد وواعي وقادر على تحمل المسؤولية قصد الزواج والاستقرار، والذي تريده أن يكون عاملا وسنه ما بين 37 و40 سنة، كما أنها تفضل لو يكون من العاصمة.

حسين لا يمانع إن كانت مطلقة

حسين من ولاية الشلف، يبلغ من العمر 42 سنة، يعمل في مجال التجارة، لديه سكن خاص، يبحث عن شريكة الحياة التي يريدها أن تكون عاملة وسنها ما بين 35 و45 سنة، علما أنه لا يمانع إن كانت مطلقة أو أرملة كما أنه لم يحدد الولاية التي تنتمي إليها.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة