''النهار'' تكرّم فرسانها من المراسلين في الولايات

''النهار'' تكرّم فرسانها من المراسلين في الولايات

فاز الزميل

فوزي حوامدي، رئيس المكتب الجهوي لـالنهاربالجنوب، أمس، بالجائزة الأولى في مسابقة أحسن صحافي مراسل بـالنهار، بعدما قررت لجنة التحكيم منحه المركز الأول من بين قائمة 132 مراسل من مختلف ولايات الوطن. وقد عادت الجائزة الثانية للزميلةكاتيا. عمن ولاية تيزي وزو، فيما كانت الجائزة الثالثة من نصيب الزميل سعيد حريقة، رئيس مكتب ولاية باتنة.

تميز الزميل فوزي حوامدي مراسلالنهاربالوادي بكتاباته في المواضيع الأمنية والقضائية ومواضيع أخرى تتميز بالغرابة والطرافة، كما عرف بمواضيعه المتميزة التي شكلت في كثير من الأحيان سبقا صحافيا انفردتالنهاربنشره، وهو ما أهلها لتحتل المرتبة الأولى في ولاية الوادي.

وقد انفرد الزميل حوامدي بموضوع عن مطاردة مصالح الأمن بالوادي امرأة منقبة كانت ترتدي حزاما ناسفا، كما كان السبّاق إلى كشف مخطط تنظيم القاعدة خلال شهر رمضان وإحباط العملية من طرف الأجهزة الأمنية، بالإضافة إلى الزيارة التي قام بها لمنزلأبو الخبابأمير القاعدة في الوادي. بالإضافة إلى ذلك، تميز الزميل حوامدي بتغطية أحداث بريان بطريقة جد مميزة، كما تطرق في مقالات أخرى إلى كشف ما عُرف في الوادي بقضية طلاء العمارات وفضائح أخرى ذات صلة بقضايا الفساد وتبديد المال العام.

كما انفرد فوزي حوامدي  أيضا بالكشف عن تفاصيل القضية الأخلاقية التي اتهم فيها نائب رئيس المجلس الشعبي الولائي للوادي، وقضية محاولة تهريب مخدرات لسجين بقصر العدالة، إلى جانب موضوع لا يخلو من الطرافة، تمثل في قيام مواطن من الوادي بالادعاء بأنه مبعوث من الرئيس الأمريكي باراك أوباما لمقاضاة المسؤولين في عدالة الوادي.ومن جهة أخرى، تخصصت المراسلة الصحفية الزميلة كاتيا من ولاية تيزي وزو، التي فازت بالجائزة الثانية في مسابقة أحسن مراسل صحافي بـالنهار، في كتابة المواضيع الأمنية بالدرجة الأولى، وانفردت بعدد من المواضيع المتميزة منها الكشف عن ممارسة أكثر من 30 إرهابيا اللواط في معاقل القاعدة بمنطقة القبائل، وكشفت خبايا انتحاري تادميت الذي تعرض لاعتداء جنسي قبل تنفيذ العملية. كما عرفت الزميلة كاتيا بحواراتها العديدة مع أبرز التائبين بولاية تيزي وزو وبومرداس، كما كان لها السبق الصحفي في قضية تصفية أكثر من 50 إرهابيا بتهمة التنسيق مع عناصر الأمن، بالإضافة إلى كشف حقائق اغتيال المغني القبائلي معطوب لوناس من خلال شهادة أحد التائبين.  وبالنسبة للزميلسعيد حريقةالذي عادت إليه الجائزة الثالثة، فقد كان هذا الأخير على الدوام حريصا على متابعة أبرز قضايا الملف الأمن، إلى جانب مواضيع أخرى ذات صلة بجوانب محلية واجتماعية بالولاية.  وقد حرصت إدارة النهار على منح جائزة خاصة للزميل عبد الوهاب شهيلي رئيس مكتب سطيف والمختص في الشأن الرياضي نظير جهده غير المسبوق وعدم رضوخه لضغوطات السلطات المحلية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة