النهار تكشف وثيقة سرية للداخلية المصرية لقمع المظاهرات

النهار تكشف وثيقة سرية للداخلية المصرية لقمع المظاهرات

كشفت وثيقة سرية بعثت بها وزارة الداخلية المصرية خطة تم رسمها لمواجهة المظاهرات التي شرع فيها المصريون للمطالبة برحيل نظام آل مبارك حيث تبين هذه الوثيقة انه تم الإعتماد أساسا لقمع المظاهرات على المنحرفين و خريجي السجون الذين تم إطلاق سراحهم بصورة عمدية و كشفت ذات الوثيقة أن هذه الخطة قد شرع فيها منذ بداية المظاهرات يوم الجمعة الماضي بهدف اشاعة الفوضى واثارة الرعب في الشوارع.

وكشفت ذات الوثيقة التي نشرتها صحيفة السبيل الأردنية صباح اليوم أنه تم توظيف ما يعرف لدى المصريين بالبلطجية وتم صرف مبالغ معتبرة لهؤولاء المجرمين لقاء عملهم هذا و أضاف الوثيقة أن عناصر من وزارة الداخلية تقوم من حين لأخر بالاجتماع بهم في منازلهم و أماكن تواجدهم وفي مواقع التجمعات السكنية وعلى انفراد من قبل العناصر المصرح لها بذلك دون وجود صفة رسمية.

وكما شددت الوثيقة على ضرورة مراقبة جميع افراد التنظيمات والأحزاب والتنسيق مع المطابع ودور النشر وأجهزة الاتصالات وفرض سجل كامل بالرسائل والمكالمات الواردة.

وأضافت انه يجب تسليح أفراد العناصر الأمنية بالزي المدني بعصا خشبية وهراوات حديدية لاستخدامها في القبض على العناصر الرئيسية المتواجدة في المظاهرة، وطلبت اطلاق الرصاص المطاطي والقنابل المسيلة للدموع دون استخدام الرصاص الحي والتنبيه بذلك للجميع الا في الضرورة القصوى.



التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة