“النهار” تنشر التخصصات الجديدة والمدخلة على الجامعات المتضمنة في المنشور المؤرّخ في 09 جوان والمتعلّق بالتسجيل الأولي البكالوريا

“النهار” تنشر التخصصات الجديدة والمدخلة على الجامعات المتضمنة في المنشور المؤرّخ في 09 جوان والمتعلّق بالتسجيل الأولي البكالوريا

توسيع 21 تخصصا في نظام الـ “آل أم دي” في 27 جامعة ومركزين جامعيين بتيسمسيلت وغليزان وإدخال تخصصين جديدين الموسم المقبل هندسة بحرية وآداب ولغة إيطالية

أفادت مصادر من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أن الدخول الجامعي المقبل سيشهد توسيع 21 تخصصا من تخصصات نظام الـ “آل أم دي” في 27 جامعة و18 مركزا جامعيا على المستوى الوطني، بعد تصنيف كل من ملحقة تيسمسيلت وملحقة غليزان في درجة مركز جامعي بعدما كانت تابعة لجامعة تيارت ومستغانم على الترتيب. كما تم خلق تخصصات تمثلت في تخصص هندسة بحرية (ليسانس)، ماستر مهندس، بجامعة العلوم والتكنولوجيا وهران، وتخصص آداب ولغة إيطالية (ليسانس)، ماستر بجامعة البليدة.
توصلت الندوة الوطنية للجامعات بعد اجتماعها مؤرخا، إلى اعتماد التخصصات الجديدة وتوسيع اعتماد تخصصات أخرى نحو باقي الجامعات بعد فترة تجريبية لمضمون مقاييسها، منها 21 تخصصا في نظام الـ “آل أم دي” وتعتمد الندوة الوطنية للجامعات التخصصات الجديدة وقرار توسيعها، بناءا على تقارير الندوات الفرعية في جهات الوسط، الغرب والشرق، بعد دراسة طلبات الجامعات والكليات الخاصة بإدراج شعب وتخصصات جديدة واستحداثها وتوسيعها على مستوى جامعة معينة، بعد تدريسها في جامعات أخرى من قبل، حيث تجتمع الندوات الجهوية عدة مرات في السنة حسب الطلبات، بينما تجتمع الندوة الوطنية شهري مارس وجوان في كل سنة. وتشترط الندوة الوطنية بعد دراسة الملفات، توفر التخصصات الجديدة على الشروط والمقاييس العلمية المعروفة وضرورة توفر الهيكل التأطيري والبيداغوجي في الجامعات، ويتعلق الأمر بتخصصات التدرج وما بعد التدرج على حد سواء.
أما المقاييس والمواد العلمية المدرّسة وعناوين البحوث والملتقيات، فتعهد إلى اللجان الفرعية للجامعات والمجالس العلمية التي تقوم بإعدادها بما يتماشى مع كل تخصص وفق معايير علمية. ومن التخصصات المستحدثة، شعبة الهندسة البحرية بجامعة وهران بالسانية، تخصص مناجم بجامعة عنابة وفرع الآداب واللغة الإيطالية بجامعة البليدة. كما سيشهد الدخول المقبل تغيير تخصص العلوم الزراعية إلى علوم فلاحية، بكل من المركز الجامعي بتيسمسيلت وخميس مليانة وأم البواقي. كما تم توسيع التسجيل إلى المستوى الوطني في الهندسة المعمارية بجامعة قسنطينة، بالإضافة إلى تخصص مهندس في التغذية وتكنولوجيا الزراعة الغذائية بتيارت.
أما في النظام الكلاسيكي، فستشهد الدراسات الجامعية التطبيقية في مجال العلوم الدقيقة والتكنولوجيا، توسيع تسجيل تخصص هندسة التغذية إلى المستوى الوطني بجامعة تيارت. وكانت جامعة البليدة قد اقترحت تخصصا جديدا بعنوان علم الاجتماع السياحي، خلال اليومين الدراسيين حول السياحة والاستثمار السياحي في 11 و12 من الشهر الجاري.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة