النهار تنشر النص الكامل لكلمة الرئيس بوتفليقة في القمة العربية الإقتصادية

النهار تنشر النص الكامل لكلمة الرئيس بوتفليقة في القمة العربية الإقتصادية

لتحميل نص الكلمة من هنا

أكد رئيس الجمهورية عبد العزيز  بوتفليقة اليوم الأربعاء بشرم الشيخ (مصر) أن الاستثمارات العربية البينية هي “المدخل الأفضل” لتحقيق التكامل الاقتصادي العربي و تجسيد التنمية الاقتصادية العربية المنشودة.

و دعا الرئيس بوتفليقة في كلمة له خلال القمة العربية الاقتصادية و التنموية و الاجتماعية الثانية الدول العربية إلى بذل جهد أكبر لتكييف أطرها التشريعية والتنظيمية لفتح المجال أمام الاستثمارات و رؤوس الأموال العربية.

و قال في هذا الإطار “ينبغي لنا بذل جهد أكبر لتكييف أطرنا التشريعية والتنظيمية و جعلها عملية أكثر مواءمة و مرونة بقدر يتسنى معه فتح المجال واسعا أمام الاستثمارات و رؤوس الأموال العربية”.

و بعد أن شدد على أن إقامة التكامل الاقتصادي تقتضي السهر على تنفيذ ما تم إقراره فضلا عن إقرار مشروعات جديدة أشار رئيس الجمهورية إلى أن الجزائر ترحب بالمشاريع الجديدة التي سيتم إطلاقها في قمة شرم الشيخ خاصة مشروع الربط البحري بين الدول العربية “بالنظر لأهمية النقل البحري الذي  يتكفل ب90 % من حركة البضائع في العالم”.

“لقد آن الأوان إذن — يقول الرئيس بوتفليقة — لإصلاح موانئنا و تطوير الخطوط الملاحية البينية العربية لتواكب مستوى الموانئ الدولية المتطورة و بهذا تتيح الانخراط ضمن حركة نقل البضائع العالمية”.

و أكد رئيس الدولة على أنه بات من “الأجدى” بالدول العربية العمل وفق أولويات مع توخي الواقعية و النجاعة مشددا على أن تحقيق كل الأهداف دفعة واحدة أمر “مستبعد” خاصة بسبب التباين الاقتصادي بين قطر و آخر.

كما أبرز رئيس الجمهورية من جهة أخرى ضرورة اندماج العالم العربي في الاقتصاد العالمي من خلال تكوين علاقات شراكة مع المؤسسات المالية الدولية تتيح للدول العربية الاستفادة مما تتمتع به من التجارب والخبرات و المهارات مضيفا أن “هذا سيساعدنا بلا ريب على المضي  قدما نحو تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية في الوطن العربي”.

دعا إلى حشد الجهود على المستوى الدولي لرفع الحصار على قطاع غزة

دعا رئيس الجمهورية عبد العزيز  بوتفليقة اليوم الأربعاء بشرم الشيخ (مصر) إلى القيام بحشد الجهود على المستوى الدولي لرفع الحصار على قطاع غزة و الانطلاق في عملية الإعمار.

و ذكر رئيس الجمهورية في كلمة له خلال القمة العربية الاقتصادية و التنموية و الاجتماعية الثانية الدول العربية بالقرار التي إتخدته قمة الكويت بإعادة إعمار قطاع غزة في أعقاب ما لحق به من دمار وحشي  بفعل العدوان الإسرائيلي الغاشم.

و بعد أن عبر عن أسفه لكون عملية الإعمار لم تعرف الانطلاق بعد جراء الحصار الإسرائيلي الجائر المفروض على قطاع غزة دعا الرئيس بوتفليقة إلى رفع الحصار الإسرائيلي و إزالة كل العراقيل التي وضعها الاحتلال والتي حالت دون الشروع في عملية الإعمار.

كما شدد رئيس الدولة على ضرورة الإسراع في وضع الآليات العملية المناسبة القمينة بإتاحة تجاوز العراقيل المفروضة داعيا إلى القيام بحشد الجهود على المستوى الدولي لرفع الحصار و الانطلاق في عملية الإعمار. 

و أوضح رئيس الدولة أن طريق عملية السلام في الشرق الأوسط أصبح “مسدودا دون أي أفق منظور” محذرا من أن هذا الأمر “قد  يتسبب في تفاقم الأوضاع ويضع المنطقة برمتها مجددا على طريق المجهول”.

و من أجل تفادي الانزلاقات الخطيرة و تبعاتها على السلم و الأمن الدوليين بسبب تعنت إسرائيل و إصرارها على مواصلة الاحتلال — يؤكد رئيس الجمهورية — “يتعين على القوى الدولية إيجاد حل شامل لقضية السلام في الشرق الأوسط”. 

و جدد الرئيس بوتفليقة من جهة أخرى دعم الجزائر “المطلق” لصمود الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال و لحقه في استرجاع كافة حقوقه الشرعية غير القابلة للتصرف و في مقدمتها حقه في إقامة دولته المستقلة و عاصمتها القدس طبقا للشرعية الدولية و القرارات ذات الصلة إضافة إلى الانسحاب من سائر الأراضي العربية المحتلة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة