“النهار” تنشر تفاصيل “بروتوكول” الدخول المدرسي للطورين المتوسط والثانوي

“النهار” تنشر تفاصيل “بروتوكول” الدخول المدرسي للطورين المتوسط والثانوي

أفرجت، ليلة أول أمس، وزارة التربية الوطنية، عن المنشور الخاص بـ”بروتوكول” دخول تلاميذ الطورين المتوسط والثانوي العام والتكنولوجي خلال الموسم الدراسي 2020 – 2021.

ويتضمن المنشور تقسيم الأفواج التربوية إلى أفواج فرعية، يتراوح عدد تلاميذ كل فوج بين 20 و24 تلميذا، مستثنيا من التقسيم الفوج التربوي إذا كان عدد التلاميذ فيه يساوي أو يقل من 24 تلميذا، مثل ما هو الحال لشعب لغات أجنبية، الرياضيات والتقني رياضي، والاستغناء عن التفويج في المواد ذات الأعمال التطبيقية والأعمال الموجهة.

ودعت وزارة التربية الوطنية من خلال ذات الوثيقة، إلى “تجنب الأقسام المتنقلة قدر المستطاع، تفاديا لاحتكاك التلاميذ واحتراما للتباعد الجسدي”، مشيرة إلى أنه عند الاقتضاء، تنقل الأفواج الأقل عددا.

تخفيض مدة الحصة التعليمية إلى 45 دقيقة مع استغلال أمسية الثلاثاء

وحسب المنشور الوزاري الذي تضمن “البروتوكول” الصحي، والذي تحوز “النهار” على نسخة منه، فقد تمّ تقليص الحصة التعليمية إلى 45 دقيقة مع استغلال أمسية الثلاثاء للدراسة.

وخصّ المخطط نموذجين لتنظيم تمدرس التلاميذ بالنسبة للثانويات، ويتعلق الأمر بالمؤسسات التي يكون عدد قاعات الدراسة فيها كافيا لاستيعاب نصف عدد الأفواج الفرعية.

وفي هذا الصدد، نصّ المنشور على تقسيم مجموع الأفواج الفرعية إلى مجموعتين متوازنتين من الأفواج “ف 1 وف 2″، وضمان تناوب الدراسة بين المجموعتين يوميا بين الفترتين الصباحية والمسائية، حيث يكون التوقيت اليومي بالنسبة للفترة الصباحية من الساعة 08:00 إلى الساعة 12:40، تنظّم في ٦ حصص لمدة 4 ساعات و30 د، أما الفترة المسائية، فمن الساعة 13:30 زوالا إلى 17:25 مساءً، تنظم في ٥ حصص لمدة 3 ساعات و 45 د.

أما بالنسبة للثانويات التي يكون عدد قاعات الدراسة فيها أقل من نصف مجموع عدد الأفواج الفرعية، فيمكن تقسيم الأفواج التربوية إلى أفواج فرعية، 24 تلميذا في فوج واحد، مع استغلال كل القاعات المتخصصة مع دمج فوجين فرعيين أو أكثر، وبرمجة الدراسة في المدرج أو قاعات الدراسة الواسعة بشرط احترام التباعد الجسدي.

كما لم يمنع في هذه الحالة اللجوء إلى الأفواج المتنقلة، مع الحرص على أن تكون من بين الأقل عددا من التلاميذ.

التفويج ضروري في التعليم المتوسط ولا يزيد عن 20 تلميذا

أما الملحق 2 من المخطط الاستثنائي والخاص بتنظيم تمدرس التلاميذ في مرحلة التعليم المتوسط، فأكد بأنه يتم تقسيم كل فوج تربوي يتجاوز عدد تلامذته 42 تلميذا إلى فوجين أو ثلاثة أفواج فرعية عند الاقتضاء، حيث يكون عدد التلاميذ في كل فوج فرعي حوالي 20 تلميذا، مبرزا بأنه يمكن إعفاء الأفواج التربوية التي تتناوب على الدراسة في قاعات كبيرة، مثل المدرج أو المكتبة من التقسيم، بشرط ضمان احترام  معايير التباعد الجسدي.

كما أكد المنشور بأن مدة الحصة تقدر بـ 45 دقيقة، وتقسيم اليوم إلى فترتين، فترة صباحية من 6 حصص بحجم زمني يساوي 4 ساعات ونصف، وفترة مسائية من 5 حصص بحجم زمني يساوي 3 ساعات و45 دقيقة، مع استغلال 5 أيام من الأسبوع في الدراسة من الأحد إلى الخميس.

وبخصوص تدريس التربية البدنية والرياضية للفوج التربوي الواحد، فأفاد المنشور بأنه يكون مجتمعا لمدة 1 ساعة و30 دقيقة أسبوعيا، مع مراعاة طاقة استيعاب ساحة المؤسسة التعليمية، كما يتم تدريس الإعلام الآلي والتربية الموسيقية أو التشكيلية بالتناوب مرة كل 15 يوما، بحجم زمني ساعة واحدة لكل منهما، على أن يتم ذلك وبصفة استثنائية يوم السبت بالنسبة للمؤسسات المعنية بتدريس اللغة الأمازيغية.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=902493

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة