النهار تنشر صورا حصرية لوزير الداخلية المغربي الأسبق إدريس البصري

النهار تنشر صورا حصرية لوزير الداخلية المغربي الأسبق إدريس البصري

تنشر النهار صورا حصرية للرجل الثاني في نظام المخزن المغربي، الرجل الذي حكم جهاز المخابرات ثم الداخلية في المغرب.

إدريس البصري.. واحد من أهم وأبرز الرجال والشخصيات السياسية في عهد الملك المغربي الحسن الثاني.

من أهم المناصب التي تقلدها، وزير الداخلية.

ولد إدريس البصري يوم 8 نوفمبر 1938 بضاحية مدينة سطات (وسط المغرب).

تلقى تعليمه الابتدائي بالمدرسة المحلية لعين علي مؤمن،ثم تابع دراسته في الثانوية الإسلامية (تحمل حاليا اسم المعتمد بن عباد).

ولم يمنعه الالتحاق بالشرطة من مواصلة دراساته العليا حيث حصل على دبلوم الدراسات العليا (الماجيستير) سنة 1975.

وعلى دكتوراه الدولة في القانون العام من جامعة العلوم الاجتماعية بغرونوبل في فرنسا سنة 1987.

بدأ البصري حياته المهنية “مفتشا” ثم أصبح “عميدا ممتازا” في الأمن الإقليمي بالرباط، ثم التحق بوزارة الداخلية مديرا للشؤون العامة ورجال السلطة.

عين على رأس الاستخبارات الداخلية في 13 جانفي 1973، ثم عين في 26 أفريل 1974 كاتبا للدولة في الداخلية.

وهو المنصب الذي ظل يشغله حتى مارس 1979 حين أصبح وزيرا للداخلية، وفي 15 نوفمبر 1985 جمع بين وزارتي الداخلية والإعلام.

وفي 27 فيفري 1995 عُين وزيرا للدولة وزيرا للداخلية في حكومة عبد اللطيف الفيلالي.

واستمر كذلك إبان ما عرف بمرحلة التناوب، في حكومة الزعيم الاشتراكي عبد الرحمان اليوسفي التي شكلت في 14 مارس 1998.

وفي 9 نوفمبر 1999 أعفي البصري من مهامه، لتطوى صفحة هامة من تاريخ صناعة القرار في المغرب.

وقد انتقل إلى باريس سنة 2002 وأجرى بعض الحوارات الصحفية في محاولة للبقاء في دائرة الأضواء.

وظل هناك حتى توفي في باريس يوم 27 أوت 2007 مصابا بالسرطان.

ثم نقل إلى المغرب وأقيمت له جنازة رسمية، ودفن بمقبرة الشهداء في الرباط يوم 29 من الشهر نفسه.


التعليقات (1)

  • بشير , الجزائر

    واش إيجي لريتشارد نيكسون , يشبهلو بزاف

أخبار الجزائر

حديث الشبكة