النهار تنفرد بنشر ما قاله الرئيس بوتفليقة لنجوم الخضر

النهار تنفرد بنشر ما قاله الرئيس بوتفليقة لنجوم الخضر

داعب الأب الأكبر للشعب الجزائري

، الرئيس عبد العزيز بوتفليقة أبنائه بعد النجاح الباهر الذي حققوه عن جدارة واستحقاق باقتطاع تأشيرة التأهل إلى المونديال في ثالث مشاركة للمنتخب الوطني الجزائري في هذا الحدث الكروي العالمي، وراح بوتفليقة يثني على مابذلوه في التصفيات بطريقة تعكس بحق علاقة الأب بأبنائه المتفوقين التي تجمع الرئيس بوتفليقة بمواطنيه ومنهم نجوم الخضر، وتنفرد “النهار” بأبرز المقتطفات التي دارت ما بين السيد الرئيس واللاعبين والتي كانت ودية وأبوية للغاية.

حليش:”الرئيس قالي لاباس عليك  يعطيك الصحة لعبت وراسك مصاب

حكى نجم دفاع المنتخب الوطني، رفيق حليش لـ”النهار” الكلام الذي قاله له رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في حفل الاستقبال يوم الخميس الماضي في قصر الشعب.

وكشف لاعب نادي ناسيونال ماديرا البرتغالي الكلام الذي دار بينه وبين القاضي الأول للبلاد، حيث قال أمس في تصريح خاص للنهار”أول كلمة قالها لي الرئيس، أنتم أبطال الجزائر، يعطيكم الصحة أعدتم الفرحة إلى كل الجزائريين، ثم رفع يده ولمس رأسي وسألني عن إصابتي، فشرحت له كيف أصبت في القاهرة، فقال لي يعطيك الصحة لعبت أمام المصريين وأنت مصاب إنك فعلا بطل أنا فخور بك وببقية زملائك“.

وأكد المدافع السابق لنادي نصر حسين داي أن بدنه اقشعر عندما كان يتحدث مع رئيس الجمهورية، خاصة بعد الالتفاف الشعبي الذي وجده الخضر منذ بداية التصفيات، كما أن التوافد الجماهيري الكبير الذي التحق بالسودان كان له دور كبير في الفوز المحقق أمام مصر.

 أما عن رأيه في المجموعة التي وقعت فيها الجزائر في كأس أمم إفريقيا، قال حليش:”المجموعة ليست صعبة وبإمكاننا المرور إلى الدور الربع نهائي وهدفنا في هذه المنافسة هو التتويج باللقب الإفريقي“.

وكانت القرعة الخاصة بنهائيات كأس أمم إفريقيا قد وضعت أشبال المدرب رابح سعدان في المجموعة الأولى إلى جانب كل من منتخب البلد المنظم أنغولا ومالي ومالاوي التي ستكون المنافس الأول لمحاربي الصحراء.

سميرة. ل

عنتر يحيى:”بوتفليقة داعبني وقال لي اسمك صعب ولم أحفظه

أسر المدافع القوي عنتر يحيى لـ”النهار” فحوى  الحديث الذي دار بينه وبين الرئيس بوتفليقة الخميس الماضي عندما استقبل نجوم الجزائر الذي اقتطعوا ورقة التأهل لنهائيات كأس العالم التي ستقام السنة القادمة في جنوب إفريقيا.

وقال عنتر يحيى أمس في تصريح “للنهار”: “عندما وقفت أمام الرئيس بوتفليقة قلت له شرف لي أن أقف أمام فخامتك، لم أكن أتوقع أني سألتقيك في يوم من الأيام، فداعبني وقال لي “إن اسمي صعب ولم يستطع حفظه وأن اسم عنتر يحمله الشيوخ ولا يليق بشاب مثلك”، وأضاف “فقلت له سيدي الرئيس أتمنى أن تحفظ اسمي لأني سجلت هدفا رائعا في مرمى المصريين وأني أعرف جيدا قصة عنتر القديمة، فضحك كثيرا وقال لي يعطيك الصحة على الهدف الذي سجلته وأنه تابعت المباراة منذ البداية وفرحت كثيرا بالإنجاز الذي عدنا به من السودان وأنه فخور كثيرا بنا، هذا الكلام جعلني أسعد إنسان على وجه الأرض

وكان عنتر يحيى وراء تأهل الخضر إلى المونديال بفضل الهدف الصاروخي الذي وقعه في مرمى الحضري الذي لم يشاهد حتى الكرة كيف دخلت إلى شباكه.

سميرة. ل

ياسين بزاز، مهاجم الخضر وستراسبورغ الفرنسي لـ”النهار

بوتفليقة أكد لي أن صوتي الذي فقدته لم يذهب هباء بل أسعد شعبا بأكمله 

ياسين. ع

أكد مهاجم “الخضر”، ياسين بزاز، أن الكلام الذي دار بينه وبين رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، خلال حفل الاستقبال الذي خصهم به القاضي الأول في البلاد، بعد التأهل المستحق إلى المونديال، كان وديا ومحفزا، بعد أن قال الرئيس بوتفليقة له أن صوته الذي كان “مبحح” لم يذهب هباء بل توج بإسعاد كل الشعب الجزائري الذي خرج عن بكرة أبيه، للاحتفال بتأهل المنتخب الوطني مهنئا إياهم كلاعبي المنتخب الوطني على المردود الرجولي الذي ظهروا به، وعلى المجهودات الكبيرة التي كانت لهم، والتي مكنت ” الخضر” من التواجد لثالث مرة في مونديال جنوب إفريقيا.

كما أثنى، بزاز، على الاستقبال الحافل الذي خص به رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة المنتخب الوطني، إلى جانب الالتفاف الذي كان من قبل الدولة الجزائرية والشعب الجزائري حول المنتخب الوطني، والذي ساهم بقسط كبير في وصول “محاربي الصحراء” إلى نهائيات كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010، مجددا تشكراته لرئيس الجمهورية ولعامة الشعب الجزائري، والذي أشعرتهم كذلك بأن مجهوداتهم لم تذهب هباء بل كانت سببا في العرس الذي عاشه كل الشعب الجزائري، والذي مازال يعيشه إلى حد الآن، وإن شاء الله تستمر الاحتفالات  يقول- دون توقف في مختلف مناطق الجمهورية.

سليمان رحو: “الرئيس قال شرف لي أن تعمّ الفرحة الشعب

بادر المدافع الدولي، سليمان رحو، إلى الإفصاح لـ”النهار”، عن أنه لم يسبق له وأن شاهد فخامة الرئيس في شدة الفرحة والسعادة مثل هذه المرة، ليكشف ما خصه به رئيس الجمهورية، بقوله “لقد فرحتموني بعد أن أدخلتم البسمة إلى الشعب، وكرئيس شرف لي أن أحضر هذه الفرحة التي عمّت كل فئات الشعب، وقد أجبته في الحين “إنّ وقفتك واستقبالك لنا يعد شرف لنا وإن التأهل هدية لك وللشعب الجزائري“.

وأضاف لاعب وفاق سطيف “لقد كان لي الشرف أن حظيت باستقبال رئيس الجمهورية بوتفليقة عدة مرات، لكن لم يسبق لي أن وجدته في قمة السعادة مثل هذه المرة، وقد كان هذا الاستقبال مفخرة لنا وجميع اللاعبين يعتبرونه بمثابة الأب والوالد الذي يستقبل أولاده، وشرف لهم أن جلبوا له هدية أدخلت الفرحة في نفسه وفي نفس الشعب“.

ع. ش

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة