“النهار ليست ضحية أو طرفا مدنيا في قضية كمال بوعكاز وفضيل دوب”!

“النهار ليست ضحية أو طرفا مدنيا في قضية كمال بوعكاز وفضيل دوب”!

اتهم جهات بتنظيم عمل ممنهج للإستثمار في الملف القضائي ضدّهما وتغذية الإشاعات، أنيس رحماني:

أطراف تحاول تشويه سمعة “النهار” وعمّالها والزجّ بها في كل نزاع لضرب مصداقيتها!

وضع الرئيس المدير العام لمجمّع “النهار”، الزميل أنيس رحماني، حدّا لكل الإشاعات والحملات المدعّمة من قبل بعض الجهات، والتي تدّعي أن “النهار” هي من تقف وراء حبس كل من الممثل كمال بوعكاز واللاعب السابق فضيل دوب.

وأوضح الرئيس المدير العام للمجمّع الإعلامي الرائد في تغريدة له عبر حسابه الرسمي والمعتمد على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، قائلا:”في عمل ممنهج، حاولت جهات أن تستثمر في الملف القضائي المفتوح ضدّ بعض الفنانين والرياضيين، بتغذية إشاعات أن النهار هي من تقف وراء حبس كمال بوعكاز وفضيل دوب.. والحقيقة أن النهار ليست ضحية أو طرفا مدنيا في ملفهما، لا على مستوى التحقيق الأمني ولا القضائي، وهو ما يمكن أن تؤكده هيئة دفاعهما”.

وأضاف الزميل أنيس رحماني قائلا:”للأسف.. الحملة مدعّمة من بعض الأفراد والجهات المعروفة لا تخرج عن نطاق العمل المخطط له بمناسبة كل حدث وطني من أجل تشويه سمعة النهار وعمّالها والزجّ بها في كل نزاع مهما كانت طبيعته، لضرب مصداقيتها ونقل صورة سيّئة عنها إلى عامة الناس”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة