''النوادي التي ترفض ولوج الإحتراف ممنوعة من تمثيل الجزائر دوليا''

''النوادي التي ترفض ولوج الإحتراف ممنوعة من تمثيل الجزائر دوليا''

أكد رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة

 أن الأندية التي لن تدخل عالم الاحتراف الموسم المقبل لن تتمكن من المشاركة في المنافسة لانه ابتداءا من الموسم القادم ستحصل كل النوادي المشاركة في المنافسات الاقليمية على ترخيص الاتحاد الدولي لكرة القدم ولن يتم ذلك الا بعد احترافها لأن ”الفيفا” وضعت قانون الإحتراف انطلق منذ موسمين تقريبا وسيكون إجباريا ابتداء من الموسم المقبل، وكشف أيضا أن دخل الاتحادية في ارتفاع بسبب البث التلفزيوني بحيث عرف زيادة بـ400 ألف أورو، وأضاف أن الدولة تدعم الاحتراف بصفة كلية بدليل تخصيص ميزانية بقيمة 100 مليون دينار للأندية التي ستدخل الاحتراف مع تسهيل عملية التنقل داخل الوطن وخارجه. ويبدو أن ”الفيفا” ستفرض قوانين صارمة جدا ابتداء من الموسم المقبل يحتم على الأندية الجزائرية دخول الاحتراف هذا ما أكده رئيس ”الفاف” روراوة في تصريحه للموقع الالكتروني ”كل شيئ عن الجزائر” أمس بحيث أكد أن النوادي الجزائرية التي لن تدخل الاحتراف الموسم المقبل لن تتمكن من المشاركة في المنافسات الدولية على اعتبار أنه ستلعب بترخيص من قبل ”الفيفا” وأضاف الرجل الأول في ”الفاف”: ”حتى وإن كنا لا نتحدث عن ترخيص الفيفا، فإن الاحتراف سيعود بالفائدة على كل النوادي الجزائرية لأنها ستصبح شركات ذات ساهم وستستفيد من مراكز تدريب لكل الفئات وإلى ما ذلك”. وتحدث أيضا المسؤول الأول عن كرة القدم الجزائرية أن هدف الدولة الأول من ولوج الاحتراف هو إصلاح عالم كرة القدم في بلادنا وتكوين نخبة قادرة على تمثيل الجزائر في مختلف المنافسات الدولية مثلما يحدث في البلدان المتقدمة وقال: ”إننا نريد خلق الظروف المناسبة لتكوين نخبة وطنية متطورة قادرة على الظهور بوجه مشرف في المنافسات الدولية والدفاع عن ألوان الخضر”، وكشف أيضا روراوة عن ارتفاع دخل الاتحاد الجزائري من حقوق البث التلفزيوني الى 400 ألف أورو ليصل إجمالي الدخل إلى مليوني أورو، وأضاف في هذا الشأن أن الأندية هي الأخرى تستفيد من إيرادات البث التلفزيوني وأن ميزانية تسيير أغلب الأندية في القسم الأول الوطني تصل الى أربعة ملايين أورو وقال: ”لم أفهم ما الذي يجعل البعض يقول أن كرة القدم في الجزائر يفتقر الى الموارد المالية، وربما هو التعتيم وغياب الشفافية في إدارة النوادي ويعود هذا عدم الشفافية، لأن هناك الكثير من المال في البلاد  والدولة تدعم النوادي الآن”. وأضاف رئيس الاتحادية، أن رئيس الجمهورية شخصيا أعلن عن دخول عالم الاحتراف من قبل النوادي الجزائرية وأنه عمل من أجل تسهيل الكثير من الأمور وذلك بتخصيص ميزانية معتبرة لها إضافة الى منحها قطع أراضي من أجل بناء مراكز للتدريب والمساهمة في التنقل سواء داخل أو خارج الوطن وكشف أيضا رراوة أن آخر مهلة لإيداع ملفات الاحتراف ستكون يوم 30 جوان المقبل وأن كل نادي سيتحمل مسؤوليته كاملة، ويفكر رئيس الاتحاد الجزائري أيضا في إدخال نوادي القسم الثاني الى الاحتراف هي الأخرى من أجل تطوير كرة القدم في الجزائر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة