الهادي عادل يؤكد عودة عنابة ويوقف حصيلة العميد الإيجابية.

لم يفوّت إتحاد

عنابة فرصة إستضافته لمولودية الجزائر من أجل تسجيل الفوز الثاني له على التوالي في البطولة بعد ذلك الذي سجله أمام سعيدة مند أسبوعين، حيث أنه تمكن من هزم ضيفه مولودية الجزائر بثلاثية أكد بها عودته بقوة في البطولة مند تولي لطرش عارضته الفنية، ولو أن الأمر لم يكن سهلا هذه المرة أمام العميد الذي خاض لاعبوه نصف ساعة أول من اللقاء بطريقة رائعة، قبل أن يسجلوا بعدها تراجعا رهيبا وهو ما كلفهم الهزيمة بنتيجة ثقيلة.

الشوط الأول كانت بدايته للعنابيين، حيث أتيحت لهم فرصة لا تعوض في (د10) عن طريق بودار الذي خرج وجها لوجه تقريبا من وسط الميدان، غير أنه سدد كرة ضعيفة تصدى لها حارس المولودية وامان دون إشكال، وكان رد فعل الزوار قويا عن طريق بابوش الذي سدد مخالفة قوية في (د12) مرت جانبية بقليل، نفس اللاعب سدد مخالفة غير مباشرة في (د15) اتجاه بومشرة ،وجها لوجه أمام حوامد يفشل بضربة رأسية في مخادعة الحارس حوامد حيث مرت كرته جانبية، وتواصل ضغط لاعبي مولودية الجزائر على الدفاع العنابي، حيث قادوا هجمة معاكسة خطيرة في (د20) عن طريق بومشرة الذي مرر لبوقش، هذا الأخير وجها لوجه يسدد قذفة قوية حولها حوامد إلى الركنية، نفس اللاعب  بوقش- في (د29) سدد قذفة قوية عند مدخل منطقة الجزاء مرت فوق إطار المرمى بقليل. ليأتي رد زملاء أشبال المدرب لطرش في (د30) حيث أنه بعد عمل فردي من سوانغا مرر هذا الأخير كرة على طبق من ذهب لعودية الذي  خرج وجها لوجه أمام الحارس وامان يضيع ما لا يضيع بعد تماطله في تسديد الكرة التي تصدى لها حارس المولودية بسهولة. وتواصل ضغط العنابيين، حيث سدد بودار قذفة قوية (د33) حولها وامان بروعة للركنية قبل أن يتمكن الهادي عادل في الوقت البدل الضائع من الوصول إلى شباك العميد بعد خطإ فادح في المراقبة في محور دفاع المنافس، بعد تمريرة محكمة من بودار.

وعرف الشوط الثاني من اللقاء مردودا أفضل من جانب أصحاب الأرض، ولو أن البداية كانت لرفقاء أحسن لاعب في المولودية خلال اللقاء، القائد بابوش الذين أهدروا فرصة لمعادلة النتيجة عن طريق بصغير في (د55) عن طريق مخالفة مباشرة أبعدها حوامد بصعوبة، نفس اللاعب سدد في (د67) قذفة على شكل فتحة إصطدمت بالعارضة وكادت تخادع الحارس العنابي، قبل أن يتمكن في (د70) فاديغا من هز شباك وامان مرة ثانية بعد تلقيه فتحة من بودار، حيث أنه ودون مراقبة في القائم الثاني لمرمى وامان صوب قذفة قوية معمقا بها الفارق لفريقه. وبعد هذا الهدف سارع لاعبو العميد للهجوم بغية تقليص الفارق، وقد تسنى لهم ذلك في (د73) عن طريق البديل عمرون الذي إستغل كرة مرتدة في الدفاع العنابي بعد قذفة من كودري وأسكنها بقذفة أرضية قوية شباك حوامد. ولم تدم فرحة زملاء داود بتقليص الفارق سوى 3 دقائق فقط، قبل أن يتمكن الهادي عادل في (د76) وبعد تمريرة في العمق من عودية مباغتة الحارس العاصمي بعد أن رفع الكرة فوقه مسجلا الهدف الثالث لفريقه الذي كان يعني ظفره بالنقاط الثلاث، وبالمقابل توقف حصيلة مولودية الجزائر من النتائج الإيجابية بعد تسجيلها إنتصارين متتاليين قبل لقاء عنابة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة