الهزيمة التي تعرض لها اتحاد البليدة أخلطت الأوراق

م تمر الهزيمة التي مني بها اتحاد البليدة في عقر داره إمام اتحاد عنابة مرور الكرام على التشكيلة البليدية، خاصة وأنها ليست المرة الأولى التي يتعرض لها الفريق للهزيمة في ملعب مصطفى تشاكير

وهو ما جعل الأنصار يبدون تذمرا كبيرا ويطرحون علامات استفهام كثيرة. فبالرغم من الفرص العديدة التي ضيعها الخط الأمامي للاتحاد البليدي، إلا أن الضيوف كانوا أكثر فعالية من أصحاب الأرض، وتمكنوا من إحراز فوز كان في متناول البليديين، وهو ما جعل الأنصار يحملون الطاقم الفني واللاعبين مسؤولية الهزيمة. وقد أعاب الأنصار على مسئولي الفريق تسريح بن سعيد لشبيبة القبائل، وهذا رغم أنه كان هداف الفريق وكان بإمكانه أن يضيف الكثير للتشكيلة الحالية، كما نال الطاقم الفني نصيبه من الانتقادات لاسيما بعد لإقحامه لزواني الذي عوض إدزنقا الذي كان بإمكانه إضافة أهداف أخرى. 

فروخي يجتمع بملاح وبن هبيل

من جهة أخرى، أفادنا مصدر مقرب من الإدارة البليدية أن الرئيس مصطفى فروخي يكون قد التقى بعلي ملاح مدير الشباب والرياضة من أجل مطالبته بمنحه المزيد من الصلاحيات وعلى رأسها الحق في مداخيل الملعب، إضافة إلى مطالبه المالية المعروفة من أجل سد حاجيات الفريق. كما ينتظر أن يجتمع فروخي اليوم ببن هبيل مدرب حراس المرمى المستقيل، وهذا من أجل إقناعه بضرورة العدول عن قرار الاستقالة، سيما بعد أن تعذر التعاقد مع حنيشاد كما سبق وأن أشرنا إليه في عدد سابق. وأوضح نفس المصدر أن الرئيس فروخي سيمنح الفرصة الأخيرة للطاقم الفني الحالي في المباراة المقبلة أمام أولمبي العناصر، وقد تكون هذه المباراة الأخيرة بالنسبة لزان ومساعديه في حالة ما إذا سجل الفريق تعثرا آخر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة