الهند والصين والبرازيل وجنوب إفريقيا تؤكد دعمها لاتفاق كوبنهاغن حول المناخ

الهند والصين والبرازيل وجنوب إفريقيا تؤكد دعمها لاتفاق كوبنهاغن حول المناخ

أكدت مجموعة الباسيك

التي تضم الهند والصين والبرازيل وجنوب إفريقيا دعمها لاتفاق كوبنهاغن لمكافحة التغيرات المناخية.

وأعربت المجموعة في بيان مشترك صدر عقب اجتماعها أمس الأحد بنيودلهي “عن نيتها الالتزام بالمهلة التي حددتها الأمم المتحدة للإبلاغ عن خططها بشأن الحد من انبعاثات الغازات الدفيئة بموجب اتفاق كوبنهاغن والمتمثلة في ال31 جانفي الجاري.

ويأتي إعلان المجموعة عن نواياها بهذا الخصوص لينهي التكهنات حول ما إذا كانت الهند والصين ستدعمان اتفاقا كانت قد تفاوضا بشأنه في اللحظات الأخيرة من قمة المناخ التي نظمت بكوبنهاغن في ديسمبر الماضي، وقالت مصادر رسمية في نيودلهي أن دعم الهند للاتفاق جاء بعد تأكيد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لرئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ على أن  “الاتفاق هو بمثابة بيان سياسي للنوايا لن يكون له أي مفعول قانوني”.

وتجدر الإشارة إلى أن أربعة بلدان فقط وقعت حتى الآن على اتفاقية كوبنهاغن هي أستراليا وكندا وبابوا غينيا الجديدة وجزر المالديف وقد تم تحديد 31 جانفي الحالي كموعد نهائي لاعلان أي بلد عن انضمامه لاتفاقية كوبنهاغن والتي سيطرح بموجبها البرنامج الذي سيعتمده لخفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة