الوادي : سكان بلدية المرارة يحتجون أمام محكمة جامعة ويطالبون بإفراج الموقوفين

الوادي : سكان بلدية المرارة يحتجون أمام محكمة جامعة ويطالبون بإفراج الموقوفين

تنقل المئات من سكان يلدية المرارة لازيد من 30 كلم للاحتجاج امام محكمة جامعة بالوادي، منددين بالتماطل في التحقيق مع الموقوفين الستة الذين اتهموا بعرقلة سيرورة الانتخابات المحلية .

الموقوفين الستة من خيرة ابناء البلدية  واطاراتها بين الدكتور ومدير المؤسسة تربوية اضافة الى كاتب ضبط بذات المحكمة ورجال تربية .

اتهموا بتحريض الناس في الانتخابات المحلية البلدية لمنع عمليات التزوير التي عرفتها البلدية والتي شهدت احداث واعمال عنف.               المحتجون اكدوا ان الموقوفين لا علاقة لهم بالامر وان أغلبهم اطارات اكفاء، وان الواقعة نسبت اليهم فقط.

إضافة الى انهم كانوا يتقلدون مسؤوليات داخل البلدية وذنبهم الوحيد انهم رفضوا اي منصب داخل البلدية بعد الاعلان على نتائجها المزورة فقط حتى لا يتم ترسيم والمصادقة على نتائجها.

وطالب المحتجون بضرورة تحريك الملف الراكد الذي لم يتم فتحه نظرا لغياب قاضي التحقيق، والذين يكنون له كل الاحترام خاصة ان القاضي التحقيق خرج في كل المسيرات والحراك ضد الواقع الفاسد .

وناشد المحتجون القيادة العليا بضرورة محاسبة الفاسدين والمزورين لا النزهاء الذين رفضوا نتائج الانتخابات او الدخول في التمثيل والتسيير معهم .

واكد سكان المرارة على ان مواطنو البلدية متماسكين فيما بينها وان الانتخابات لن  تفرق  بين ابناء العرش الواحد .


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=644464

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة