الوادي: عائلة جراية تطالب السلطات بالتدخل في حالة إبنها المسجون بعد تدهور وضعه الصحي 

الوادي: عائلة جراية تطالب السلطات بالتدخل في حالة إبنها المسجون بعد تدهور وضعه الصحي 

ناشدت عائلة المتهم عبد الله جراية رئيس الجمهورية القاضي الأوّل للبلاد ووزير العدل للنظر في وضع إبنهم الصحي المتهم عبد الله جرايه بعد تدهور حالته الصحية والمهدد بالموت في أي لحظة بسكته قلبية مفاجئة.

وأكدت زوجة المتهم أن وضعية زوجها تتأزم يوم بعد يوم وضرورة التسريع في إجراء عملية مستعجلة في القلب.

المتهم دخل السجن في 17 أفريل 2018  عن تهمة السرقة، وبقي مدة التحقيق في السجن لغاية يوم 23 أفريل 2019 حددت الجلسة الأولى في المحكمة الابتدائية.

وأصدرت حكم بالبراءة لخمسة أشخاص. خرج من السجن مريض وبعدها تم الحكم بالبراءة انطلقت رحلة العلاج من تضخم عضلة القلب وشرايين.

أجرى فحوصات حددت علاجه يتطلب إجراء عملية مستعجلة alcoolisation  septale، لكن ليست موجودة على مستوى الجزائر، بقي يتابع مع طبيب تونسي أخصائي قلب وشرايين وحدد موعد للعملية في جانفي 2020.

وبعد الطعن في الحكم الأول بالبراءة، حكم عليه بـ10 سنوات سجن نافذ في حقه.

دخل سجن الوادي وبعد أسبوع ارسلوه لسجن الكدية قسنطينة لمتابعة حالته الصحية في مستشفى بن شيكو قسنطينة، لكن لم يجدوا علاجه على مستوى مؤسسة بن شيكو قسنطينة، حول لسجن تازولت باتنة مكث مدة بها تدهورت حالته الصحية وأدخل للمستشفى بسبب نوبة قلبية مفاجئة، أدت إلى توقف قلبه عن العمل تم إنقاذه بصعقة كهربائية لتشغيل قلبه مرة أخرى.

ولغد استشارة طبيبه التونسي قصد جلب الدواء أعلم العائلة أن حالته الصحية في خطر يجب عدم التماطل وإجراء العملية.

لم  وبقي عبد الله بين تحويلات بين السجون، لم يجدوا علاجه على مستوى كل المؤسسات العمومية في كل من الوادي باتنة وقسنطينة وبسكرة.

وناشدت العائلة السلطات العليا للبلاد للتدخل العاجل لنقل ابنهم لاجراء عملية جراحية في الخارج لانه معرض لسكته قلبية مفاجئة في أي لحظة.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=775609

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة