الوادي : وفاة قابض حافلة بعد سقوطه على رأسه

 الوادي : وفاة قابض حافلة بعد سقوطه على رأسه

 لقي قابض حافلة لنقل المسافرين يبلغ من العمر 30 سنة، حتفه بعد سقوطه من أعلى الحافلة عبر الطريق الوزن الثقيل بالقرب من جامعة حمة لخضر بالوادي.

القابض كان يقف من أجل ربط لوحات الالمنيوم التي تستعمل في تغليف والديكور المحلات، وشدها الى حين التوقف في النقطة الموالية لنقل المسافرين.

واثناء انطلاق السائق اين سار الى ان عامل الريح حرك الاوراق الالمنيوم وبعد مقاوته تم سقوطه على راسه.

وتم تدخل اعوان الحماية المدنية التي نقله على جناح السرعة الاستعجالات الطبية 8 ماي 1945 التي لفظ فيها انفاسه الاخيرة متاثرة بالاصابات على مستة الراس.

في حين فتحت مصالح الامن تحقيقا معمقا في الحادث المميت.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة