الوافدون الجدد يرهقون بن صالح

الوافدون الجدد يرهقون بن صالح

تحوّلت الجلسات العلنية التي يُنظمها مجلس الأمة لطرح الأسئلة الشفهية على أعضاء الطاقم الحكومي، إلى ما يشبه المسرحيات، حيث يوجه أعضاء المجلس الموقر وخاصة حديثو الإلتحاق بالغرفة السفلى للبرلمان، أسئلةً بعيدة عن إنشغالات المواطن  لأعضاء الحكومة، وتكون أجوبة المستجوبين سطحية، وهو ما يمس ويقلص من الدور الرقابي للبرلمان، ويجعل الحضور يشعرون أن المسألة تكاد تكون ”تمثيلية” من شيوخ المجلس، فرغم الملاحظات التي يقدمها رئيس مجلس الأمة في كل مرة، بشأن طبيعة الأسئلة التي لا بد أن تكون ذات أهمية وصبغة وطنية، إلا أنه يبدو بأن الوافدين الجدد على المجلس، سيرهقون فعلا بن صالح في الأيام القادمة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة