الوالي يمنح الوداد 500 مليون سنتيم في انتظار إعانة سوناطراك

من المنتظر أن تستأنف تشكيلة وداد تلمسان، صبيحة اليوم، تحضيراتها بعد استفادتها من يومين راحة بعد مواجهة سريع المحمدية قصد الإسترجاع

 

 قليلا، خاصة أن أشبال المدرب فؤاد بوعلى غير معنيين بمنافسة هذا الأسبوع ويبقى إحتمال مواجهة ودية نهاية هذا الأسبوع وارد، لكن قد يصطدم هذا الطموح بعدم إيجاد فريق لمواجهته كون جميع فرق الولاية معنية بالمنافسة الرسمية، وقد يضطر بوعلي إلى برمجة هذه المواجهة ضد فريق الأواسط. على صعيد آخر وبعد التصريحات النارية التي أطلقها مدرب ومسيرو سريع المحمدية ضد الإدارة التلمسانية ومدربها بوعلي كان رد مسيري الوداد

سريعا وعلى لسان رئيس الفريق، رشيد بوراوي، الذي إستنكر هذه التصريحات رغم الإستقبال الجيد للفريق وأنصاره بتلمسان، مضيفا بان أبناء المدرب بن فطة إستعملوا كل الطرق من أجل إخراج المباراة عن نطاقها الرياضي بالإضافة إلى إستعمالهم الخشونة في حق لاعبي الوداد، بوراوي أكد بأن تلمسان معروفة بحسن الضيافة ونبذ العنف، أما ملعب المحمدية فهو غني عن التعريف وكل زائر له يتعرض لعدة مضايقات مثلما حدث للوداد خلال مرحلة الذهاب .. من جانبه رفض المدرب، فؤاد بوعلى، التعليق على تصريحات بن فطة مكتفيا بالقول بان أخلاقه يعرفها الخاص والعام، وبعيدا عن كل هذا تنفست الإدارة التلمسانية قليلا مطلع هذا الأسبوع بعد التفاتة والي الولاية، عبد الوهاب نوري، كعادته للفريق في وقت الشدة حيث منح الفريق 500 مليون سنتيم وهي الإعانة الثالثة من نوعها منذ بداية الموسم، وهو الشيء الذي سيساعد جماعة الرئيس، بوراوي علي، تسوية مستحقات اللاعبين العالقة في إنتظار دخول إعانة سوناطراك في الأيام القليلة المقبلة والتي أكدت لنا مصادرنا أنها تتجاوز 800 مليون سنتيم.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة