الوحل في المنام

الوحل في المنام

هي الحمأة والطين ولا خير في جميع ذلك في التعبير، فإن رأى ذلك مريض دام مرضه إلا أن يرى أنّه خرج منه، فإنّ خروجه منه شفاء المرض وعودة عافيته.

ولغير المريض إذا مشى فيه أو وحل فيه يدخل في فتنة وبلاء وغم، أو سجن فإن خلص منه في منامه أو سلم ثوبه وجسمه منه من الوحل  سلم مما حل فيه من الإثم في الدين والعطب في الدنيا.

وإلا ناله على قدر ما أصابه من الوحل، وكلما تعمّق في قعره، كان ذلك أصعب وأشد في البلاء على الرائي، وكلما فسدت رائحته واسودّ لونه.

كان ذلك أدل على حرامه وكثرة آثامه وسوء نياته، وكذلك عجن الطين وضربه لبنا لا خير فيه.

لأنّه دال على الغمّ والهمّ حتى يجفّ ويصير ترابا فيعود في هده الحالة مالا يناله من بعد شقاء وكد وبلاء.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=669653

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة