الوزارة تتبرأ من إلغاء الندوة الوطنية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة

الوزارة تتبرأ من إلغاء الندوة الوطنية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة

أعلن مصطفى

بن بادة وزير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والصناعة التقليدية، أمس، أن برنامج ”ميدا 2” الخاص بتأهيل المؤسسات سيكون جاهزا بداية من شهر ماي المقبل، حيث سيتم تنفيذه بالشراكة مع الوزارة الوصية، ووزارة الصناعة وترقية الاستثمارات والوكالة الوطنية لترقية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، مشيرا إلى أن القيمة المالية التي خصصتها الحكومة لهذا الأخير قدرت بـ44 مليون أورو على مدى ثلاث سنوات.

وأكد وزير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في تصريح له على هامش إشرافه مراسيم تدشين ”بوابة الاتصال المشتركة للوزارة والوكالة الوطنية لترقية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة” بمقر الوكالة بالعاصمة، أن قرار إلغاء الندوة الوطنية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي كان من المقرر إجراءها شهر فيفري الماضي، راجع لقرار حكومي ولا دخل للوزارة في ذلك، كاشفا في الوقت نفسه إمكانية انعقادها نهاية السداسي الأول من السنة الحالية كأقصى تقدير قصد شرح وتقديم البرامج والمخططات الجديدة الخاصة بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة. وفي سياق متصل، أوضح المسؤول الأول عن قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والصناعة التقليدية أن الجلسات الوطنية التي خصصتها دائرته الوزارية ستعطى إشارة انطلاقها بداية موسم الخريف المقبل.

وعلى صعيد متصل أعلن الوزير أن ”بوابة الاتصال المشتركة” تندرج في إطار ترقية البوابة الوطنية للاقتصاد وسيكون لها أثر إيجابي على الصعيد الوطني والدولي من أجل تحسين المناخ المؤسساتي، مضيفا أن هذا الأخير يعتبر ذا أهمية بالغة لدى جميع المتعاملين الاقتصاديين والباحثين نظرا لتزامنه مع تنفيذ البرنامج الوطني لتأهيل وعصرنة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المسطرة من طرف الوزارة والذي تتكفل الوكالة الوطنية لترقية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بمتابعته.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة